الرئيسية / شكاوى / طالب جامعي من #السويداء يعاتب الأسد، ويصف مرسوم بالابتزاز..!!

طالب جامعي من #السويداء يعاتب الأسد، ويصف مرسوم بالابتزاز..!!

عبّر طالب جامعي مستنفذ من السويداء عن خيبته بعد المرسوم الرئاسي رقم 125 والذي ينص على عودة المستنفذين إلى الجامعات السورية مع رفع مبالغ رسوم التسجيل إلى ضعفي رسم التعليم الموازي في بعض الأحكام.

وتحدث الطالب للسويداء 24 راوياً قصته، حيث تعرّض للرسوب والاستنفاذ لعدة أسباب أبرزها أنه المُعيل الوحيد لعائلته المكونة من 4 أفراد،وذلك بعد وفاة والده، فلم يكن قادراً على التفرغ للدراسة ولكنه يُصر على متابعة تعليمه، بالرغم من ظروفه المادية المتواضعة.

مضيفاً، فرحت كثيراً بمرسوم إعادة المستنفذين إلى الجامعات قبل أن أرى الشروط الموضوعة لعودتهم، حيث يتضمن القرار دفع المستنفذين لرسوم التعليم الموازي في حال كانوا مسجلين في التعليم العام ودفع ضعفي رسوم التعليم الموازي في حال كانوا مسجلين أصلاً بالتعليم الموازي.

وأكمل، تلقيت القرار كالصاعقة فمن أين لي بذلك المبلغ؟ وأنا الذي أهوم من الصباح للمغرب لأشتري ربطة الخبز لعائلتي؟ هل أختار التعليم مقابل ترك 3 أطفال دون 18 سنة يذوقون الجوع؟ معتبراً القرار بمثابة ابتزاز للطلاب حيث قوبل التعليم بالمال ولطالما تغنى الإعلام السوري بمجانية التعليم.!

متسائلاً، أين هي مجانية التعليم التي يتحدثون عنها؟! هل العدالة أن يُسمح لأبناء الأغنياء أن يستنفذون ثم يتابعون تعليمهم وهم ينامون على ريش النعام ثم يأتون إلى الفقير ليمنعوه من متابعة التعليم لأنه لا يملك المال؟ بالرغم من كافة الصعاب وتدهور الحالة المادية نحن فقط نحاول الحياة ثم يأتون بقرارات لتسلب منّا حتى الأمل؟ خاتماً حديثه بلوم إلى الرئيس الأسد، “اليوم أنا سأختار أن أطعم عائلتي، وشكراً لعدالتكم.!”.

ونصت المادة رقم 1 من المرسوم الرئاسي رقم 125 على أن يُسمح للطالب في مرحلة الإجازة الجامعية الذي استنفد فرص التسجيل في الجامعات، أن يُسجيل مرة ثانية في كليته لقاء رسوم لا تقل عن مثل الرسوم المحددة للطلاب المقبولين وفق مفاضلة التعليم الموازي بالنسبة إلى الطلاب المقبولين وفق المفاضلة العامة.

ولا تقل عن مثلي الرسوم المحددة للطلاب المقبولين وفق مفاضلة التعليم الموازي بالنسبة إلى الطلاب السوريين ومثلي الرسوم المحددة للطلاب المقبولين وفق مفاضلة العرب والأجانب بالنسبة إلى الطلاب غير السوريين.