الرئيسية / الاخبار الامنية / جنود من الجيش السوري يعتصمون أمام محافظة السويداء، والسبب ؟!

جنود من الجيش السوري يعتصمون أمام محافظة السويداء، والسبب ؟!

اعتصم عشرات المجندين، أمام مبنى محافظة السويداء، مطالبين بنقلهم من درعا، أو توفير التنقل الأمن لهم، بعد تزايد حوادث استهدافهم.

وقال مراسل السويداء 24، أن عشرات المجندين من أبناء محافظة السويداء في الجيش السوري، والذين يخدمون في محافظة درعا، اعتصموا بوقفة صامتة أمام مبنى محافظة السويداء صباح اليوم السبت 30/5/2020، وذلك بعد استهداف عدة مجندين بظروف غامضة، أثناء توجههم إلى أماكن خدمتهم.

مضيفاً أن المجندين التقوا مسؤولين بالمحافظة، بعدما تجمعوا لمدة نصف ساعة أمام المبنى، إذ اشتكوا عن معاناتهم في خطورة التنقل إلى محافظة درعا بظل الوضع الأمني المتدهور، وطلبوا ايصال صوتهم إلى الجهات المعنية.

أحد المجندين الذين شاركوا في الوقفة اليوم قال للسويداء 24، “نحن نقوم بواجبنا في الخدمة ولا نطلب امتيازات، ولكن في الأونة الأخيرة خسرنا 5 شبان من أصدقائنا المجندين معنا في حوادث متفرقة، حيث يتم استهدافهم من مسلحين مجهولين على الطرقات”.

وأضاف “طالبنا الجهات المعنية اما بتوفير طريقة تنقل أمنة لنا إلى نقاط خدمتنا في درعا، أو نقلنا للخدمة في مكان أخر، وعند لقائنا مع مسؤولي المحافظة اليوم طلبوا منا العودة إلى أماكن خدمتنا، ووعودنا بمتابعة مشكلتنا، ولكن كيف سنعود ونحن لا نأمن على حياتنا”.

يذكر أن عنصرين من الجيش السوري من أبناء السويداء، تعرضا لعملية اغتيال أودت بحياتهما في ريف درعا الشرقي، أثناء تنقلهم عبر دراجة نارية الأسبوع الماضي، حيث تم استهدافهما بإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين، في ظل تسجيل حوادث مشابهة متكررة بين الحين والأخر.