الرئيسية / شكاوى / صالات السورية للتجارة خاوية في #السويداء وعامرة في محافظات أخرى.!

صالات السورية للتجارة خاوية في #السويداء وعامرة في محافظات أخرى.!

تخلو فروع السورية للتجارة في السويداء من السلع والمواد الغذائية وسط شكاوى المواطنين المتكررة من عدم توافر معظم السلع في صالات محافظة السويداء وسط ارتفاع أسعار الأسواق.

وقال أحد المواطنين للسويداء 24، أنه لم يعد يزور مؤسسات السورية للتجارة إلا لاستلام مخصصاته من المواد المقننة على البطاقة الذكية، ليأتي أحد الصحفيين ويصوّر ازدحام الأهالي أمام المؤسسة لتلقي مخصصاتهم من السكر على أنه إقبال على الصالات الخاوية أساساً من السلع، متسائلاً هل تعجز وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن تأمين السلع في صالاتها أم أنها تتعمد ذلك؟!

فيما أكد آخر أن الصالات لا تحتوي على أي من المواد الغذائية التي شهد سعرها تزايداً كبيراً في الفترة الأخيرة مثل البرغل والعدس والسمن والمتة وغيرها، مشيراً إلى أن مساحيق الغسيل والمنظفات تتواجد في المؤسسات بين الحين والآخر بأسعار السوق ذاتها أو أقل بنسبة بسيطة لتعود وتفرغ المؤسسة مجدداً من محتوياتها.

مضيفاً، أن العاملين في المؤسسة كانوا يتحججون في السابق بأن البضائع تُحمّل في سيارات لتجوب الأحياء بهدف وصولها للمواطنين في ظل إجراءات الحجر الصحي، لكن مع نهاية الحجر لم تعد الحجّة مقنعة، باتوا يعدون المواطنين بتعبئة الرفوف حال ورود المواد ولم ترد بعد.!

بينما انتقد ثالث تعامل الموظفين في المؤسسات مع الزبائن، حيث يمكن أن يردد المواطن السؤال عن السلع على مسامعهم عدة مرات ويتجاهلون الإجابة دون سبب لذلك، وعندما تريد الاستفسار عن أي من موجودات المؤسسة يكون الجواب “هي كل شي قدامك شوف شو بدك انت”، دون أي تعاون منهم، متسائلاً هل توظف المديرية عمال “لتطفيش” للزبائن من الصالات؟!

والجدير بالذكر أن التجارة الداخلية تتباهى بعرض وفرة السلع في صالاتها في المحافظات الأخرى، وإقبال المواطنين على الشراء منها، وعندما يؤكد لها الأهالي في #السويداء خلو الصالات من السلع، تعدهم بتوفيرها دون أي خطوة على أرض الواقع، فما المشكلة التي تعوق الوزارة عن تحسين وضع صالاتها وتعبئتها في السويداء.؟!