الرئيسية / الاخبار الامنية / احتجاز سيارة أمنية في السويداء.. وحملة على الدراجات النارية .!

احتجاز سيارة أمنية في السويداء.. وحملة على الدراجات النارية .!

صادرت الجهات الأمنية، عدة دراجات نارية في مدينة السويداء، خلال الأيام القليلة الماضية، بعد حملة أمنية وانتشار مكثف وفق مراسل السويداء 24.

وقال مراسلنا إن مدينة السويداء شهدت في الأيام الماضية، انتشار دوريات تابعة لشرطة والأمن الجنائي، معززة بعشرات العناصر، في بعض الساحات والطرقات الرئيسية، إذ قاموا بمصادرة عدة دراجات نارية، في مشهد غاب عن المحافظة منذ عدة سنوات، نتيجة توقف الحملات الأمنية المشابهة بعد عام 2011.

موضحاً أن الجهات الأمنية صادرت دراجة لأحد المواطنين من قرية تعارة في ريف السويداء الشمالي الغربي، عندما كان عائداً من عمله في المدينة، ليلة أمس الأحد، حيث امتنعت عن إعادتها له، رغم قوله إن الدراجة تساعده في التنقل إلى عمله.

وأضاف أن مجموعة أفراد من الفصائل المحلية اعترضوا طريق سيارة للجهات الأمنية، كان يستقلها ضابط، عند دوار الملعب البلدي بمدينة السويداء، اليوم الاثنين، ثم قاموا باحتجازها بعد إنزال الضابط منها، حيث طلبوا مقايضتها على الدراجة النارية التي صادرتها الأجهزة الأمنية.


لكن مصدر أمني قال للسويداء 24، إن “الجهات المختصة بدأت متذ أيام حملة أمنية في مدينة السويداء تهدف لملاحقة الدراجات النارية التي يقودها بعض الأشخاص بطريقة رعناء، والذين يشكلون مصدر إزعاج للمواطنين في ظل تزايد حوادث الدراجات النارية، واستخدام الكثير من المراهقين لها دون أي رادع”.

وأكمل أن الحملة لا تستهدف الدراجات النارية التي تحمل أوراق رسمية، في حال لم يرتكب سائقها أي مخالفة، وفق روايته، لافتاً إلى مصادرة أكثر من 10 دراجات مهربة خلال الأيام الماضية، وتنظيم العديد من المخالفات.

فيما اشتكى أحد المواطنين من مدينة شهبا، للسويداء 24، من أن دوريات الشرطة صادرت دراجته التي كان يتنقل عليها بشكل يومي للعمل في ورشات البناء، مدعياً أنها تحمل أوراق رسمية وأنه أبرز أوراقها للشرطة، إلا أن أحد العناصر رد عليه “روح أحسن منشيلك الك وللميتور”، على حد قوله.

وأضاف أن معظم سائقي الدراجات من الطبقة الفقيرة، الذين يعملون بجهود كبيرة حتى يتمكنوا من شراء هذه الدراجة، والتي لا ينقص سعر أقلها عن 500 ألف ليرة سورية، مستنكراً من أن تقوم الشرطة بترك سارقي المليارات وسائقي السيارات المسروقة، وملاحقة الدراجات النارية .!

وتنتشر الدراجات النارية بشكل واسع في محافظة السويداء وخصوصاً بالمدينة، حيث يستخدمها الكثير من المواطنين للتنقل، وقد تزايد الإقبال على استعمالها في ظل ارتفاع أسعار السيارات بشكل جنوني، وارتفاع أجرة المواصالات وعدم توفرها في جميع المناطق، والكثير من الأسباب الأخرى.

إلا أنه ومن ناحية أخرى، وثقت السويداء 24 عشرات الشكاوى من سكان في المدينة، على يافعين وشبان يقودون دراجات نارية بطريقة متهورة، تهدد حياتهم وحياة المارة، كما اشتكوا من الأصوات المزعجة التي تصدر عن هذه الدراجات، معتبرين أنه على الجهات الأمنية الحد من هذه الظاهرة، دون الضرر بالأشخاص الذين يستخدمون الدراجات بغرض العمل والتنقل.