الرئيسية / قرارات حكومية / وزارة التربية تنكث بوعودها وطلاب الشهادة الثانوية يطالبون بدورة إضافية .!

وزارة التربية تنكث بوعودها وطلاب الشهادة الثانوية يطالبون بدورة إضافية .!

طالب عدد من طلاب الشهادة الثانوية في السويداء، وزارة التربية إصدار قرار يسمح بإجراء دورة إضافية، وذلك نتيجة صعوبة الأسئلة وغموضها في عدد كبير من المواد، وفقا لشكاوى أرسلها الطلاب لـ”السويداء 24″.

واعتبر الطلاب أن الأسئلة في مواد عدة على رأسها اللغتين العربية والفرنسية والجغرافيا، إضافةً لمادتي الفلسفة والرياضيات كانت صعبة ومكثفة على خلاف وعود وزارة التربية بأن أسئلة هذا العام ستكون سهلة بسبب ظروف الحجر.

واشتكى بعض الطلاب من أن بعض الأسئلة من خارج الكتاب في مواد عدة، وأنه في حال عدم إصدار قرار بإجراء دورة تكميلية ستكون نسبة الرسوب كبيرة جداً، لاسيما وأن الطلاب كانوا ينتظرون أسئلة أبسط وأسهل.

وقال أحد طلاب البكالوريا الفرع الأدبي لـ”السويداء 24″ إن أسئلة مادة اللغة العربية كانت مكثفة، وأن أسئلة اللغة الفرنسية لم تكن واضحة أيضاً، متحدثاً في الوقت عينه عن عدم مراعاة المراقبين لظروف الطلاب والضغوط النفسية بعد أن صُدموا بالأسئلة الصعبة للغاية، على حد قوله.

وأوضح أنهم لم ينهوا المقرر لهذا العام بسبب الحجر الذي فرضه مجلس الوزراء، وأنه والكثير من زملائه حتى لم يستطيعوا التوجه للدروس الخصوصية نتيجة رفض الأساتذة إعطاء الدروس بسبب الخوف من تفشي فيرس كورونا، لافتاً إلى صعوبة دراسة المواد دون مدرسين.

وكانت وزارة التربية قد وعدت بزيادة الأسئلة الاختيارية في كل مادة، وزيادة المدة الفاصلة بين مادة وأخرى، إضافةً إلى اقتصار الأسئلة التي سيمتحن بها الطلاب على الدروس التي تلقوها منذ بداية العام وحتى بدء تعليق الدوام في شهر آذار الماضي.

ونقلت إذاعة “شام إف إم” تصريحا لوزير التربية “عماد العزب” في شهر نيسان الماضي قال فيه: “إن الأسئلة ستكون واضحة ومريحة، وستعدّل التربية نماذج الأسئلة لتصبح اختيارية، بعد أن كانت تعتمد على أجب عن السؤال الآتي، لتصبح (أجب عن أحد السؤالين)، وبالتالي أصبح أمام الطلاب نموذجان تقريباً”.

يذكر أن وزارة التربية ألغت في وقت سابق من هذا العام، الدورة التكميلية، معتبرةً أن القرار جاء للحفاظ على صحة الطلاب وذهابهم إلى قاعات الامتحان بأقل قدر ممكن، وفقاً لتصريح “العزب”.