الرئيسية / منوعات / سوء التغذية خطر يهدد حياة الأطفال ونموهم.!

سوء التغذية خطر يهدد حياة الأطفال ونموهم.!

كشفت منظمة الهلال الأحمر السوري عن دعمها 1972 طفلاً من ريف السويداء عن طريق متطوعيها المعنيين بمتابعة حالات سوء التغذية ومعالجتها.

وأكدت المنظمة في مدونة لها على موقع فيسبوك، أن فريق مختص بمعالجة سوء التغذية يجوب محافظة السويداء للكشف عن حالات سوء التغذية لدى الأطفال عبر قياس العضد ووزن الطفل، مبينة أن 1972 طفل في الريف حصل على رعاية غذائية داعمة.

وأشارت إلى أن متطوعي الهلال يقيّمون حالة الطفل ويقدرون مدى حاجته للبسكويت الوقائي المدعوم بالفيتامينات، أو زبدة الفستق العلاجية، والتي تتفاوت نسب تركيز الفيتامينات والمعادن داخلها بين متوسطة إلى عالية لتناسب حاجة الطفل.

هذا وتُعد حالات سوء التغذية مشكلة متفاقمة في البلاد، حيث أكدت إحصائيات الإسكوا لعام 2009، أن نسبة القزامة لدى أطفال سورية كانت قد بلغت 27% بسبب سوء التغذية.

فيما سجلت نسبة نقص التغذية بين السوريين 26% بين عامي 2015-2017، وأكدت إحصائيات عام 2013 أن 39% من الأهالي في محافظة السويداء لا يحصلون على دخل كاف لشراء الغذاء لأسرهم.

بينما كانت نسبة الأطفال ناقصي الوزن بعمر ما دون 5 سنوات 12% في عام 2013، أي أنه على الأقل 1 من كل 10 أطفال عانى من نقص الوزن.

ويشار إلى أن إحصائيات الإسكوا السابقة كانت قبل الانهيار الأخير بالاقتصاد السوري، حيث تضاعفت أسعار السلع وازدادت الفجوة بين الدخل والاحتياجات، مع تزايد عجز الأهالي عن تلبية المتطلبات الأساسية لأسرهم في سوريا عموماً والسويداء خصوصاً.