مدير صحة #السويداء ينفي الإشاعات ويوجه رسالة للأهالي.!

تحدث مدير صحة السويداء في تصريح خاص للسويداء 24، عن مدى جاهزية المديرية لمواجهة فايروس كورونا، نافياً امتلاء غرف العناية المركزة بالمرضى.

وأكد مدير الصحة في السويداء الدكتور نزار مهنا للسويداء 24، أن الكادر الطبي جاهز منذ 4 أشهر لمواجهة الوباء خاصة في المستشفى الوطني، حيث تم تجهير العشرات من المنافس.

وأضاف الدكتور مهنا، أنه تم التركيز على مركزية الدعم التنفسي في المستشفى، مع وجود التجهيزات والكادر الطبي والفني ومدربين، كما تجهّزت بقية المستشفيات للتعامل مع الحالات الخفيفة والمتوسطة.

وعن السبب وراء عدم إفصاح الوزارة والمديرية لأسماء المرضى المصابين بفايروس كورونا، بيّنَ مهنا أن المعنيين يقومون بأخذ المسحات لكل المخالطين باستمرار، مع إلزامهم بالحجر الصحي لمدة 14 يوم، فلا داعي لذكر الاسم، وخصوصا بعد تعرض المصابين للتنمر وكأن المرض معيب.!

مدير صحة السويداء، أوضح أنه لا يوجد نقص في ألبسة الوقاية والحماية للكادر الصحي، حيث تم الاستعداد بحسب درجة التعرض للمصابين، مع وجود مكافحة لهدر المواد الوقائية بهدف امتداد للخدمة، بينما يتم اشتراء وسائل الوقاية بشكل متكرر.

لافتاً، إلى أن المستشفى يحوي أسرّة عناية مشددة نظيفة لغير المصابين بفايروس كورونا، كما يقوم قسم الولادة المنفصل عن باقي الأقسام التي تتعلق بالوباء، ويستقبل الولادة والقيصريات الاسعافية، دون وجود خطر على المريضات لعدم وجود تشابك بين الأقسام.

وختم الدكتور نزار مهنا حديثه بتوجيه نصيحة إلى الأهالي في محافظة السويداء بقوله “إنّ فيروس كورونا يعيش بيننا، ويتربص لإصابتنا، ويجب أن لا نراهن على رحمته، فإنّ التصدي للوباء بالوعي المجتمعي وتطبيق العادات الصحية السليمة، عبر تجنب التجمعات والتباعد المكاني والاجتماعي، وتجنب المصافحة والسلام الحميمي، يصنع الفرق في التصدي للوباء وكبح حلقة العدوى و السراية”

موجباً، “تجنب الشائعات والأخبار المزورة غير المستندة إلى دليل علمي، والتي تنشرها بعض الصفحات لما في ذلك تفشي للذعر والخوف والفيروس بآن واحد، حيث شاعت مؤخراً امتلاء العنايات بالمرضى والتي أعلنها للأسف مخبري مسجل في مديرية الصحة، وهي عارٍ عن الصحة”