ثلاثة طلاب في كل مقعد، وصور وزير التربية مغايرة للواقع.!

تلقت السويداء 24 في اليوم الأول من العام الدراسي شكاوى من أولياء أمور بعض الطلاب في مدرسة “أشرف دنون” الابتدائية بمدينة شهبا، حول إجبارهم الإصطفاف تحت أشعة الشمس لترتيد هتافات حزبية وسياسية.

وأضاف المصدر بأن الهتافات الحزبية تحت أشعة الشمس ليست المشكلة الوحيدة، ففي قاعة الصف المدرسية، جلس ثلاثة طلاب في كل مقعد وليس كما زعمت وزارة التربية ومديرياتها، بجلوس كل طالب على مقعد خاص للوقاية من وباء كورونا.

وفي السياق تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صور وزير التربية دارم الطباع في جولة للمدارس صباح أول يوم من أيام العام الدراسي الجديد.

الصور المنشورة تظهر كل طالب يجلس في مقعد بمفرده، الأمر الذي كذّبه المتابعون، فمن التقط الصور نسي وجود نسختي كتب على كل مقعد، اي أن المقعد مخصص لطالبين اثنين على أقل تقدير.

الأمر الذي لاقى استياءا من قبل المتابعين الذين اعتبروا أن وزير التربية يستخف بعقول المواطنين بالسماح بنشر صور مغايرة لواقع المدارس السورية التي تزدحم بالطلاب.