مدرسة بريف #السويداء أعطت لقاحاً لطفل دون مراجعة اضبارته الصحية فعرضته للخطر .!

تعرّض طفل من السويداء لخطر المضاعفات الصحية بعد أخذه للقاحات تم إعطائها من قبل أحد الممرضين في صفه الدراسي دون إعلام إدارة المدرسة.

وقال المواطن علي جودية من قرية قيصما للسويداء 24، أن أحد ممرضي المركز الصحي دخل إلى الشعبة التحضيرية في المدرسة الابتدائية بالقرية، قام بإعطاء الطلاب لقاح شلل الأطفال مع فيتامين داعم، على حد قوله.

موضحاً، أنه كان قد أعلم إدارة المدرسة بأن طفله البالغ من العمر 5 سنوات والمتواجد في الشعبة ذاتها، ممنوع من أخذ الأدوية دون استشارة طبيبه الخاص، لحالة صحية يعاني منها، إلّا أن الممرض أعطى الطفل العِقارات التي بحوزته دون السؤال عن وجود موانع لذلك.!

مضيفاً، أنه راجع إدارة المدرسة لتبيان الأمر، فاكتشف عدم معرفتهم بحملة التلقيح قبل دخول الممرض، وأنهم علموا لاحقاً من الممرض أن ما تم إعطاؤه للأطفال كان لقاح شلل الأطفال مع فيتامين داعم.!

وتابع، أنه عند مواجهة الممرض بحالة الطفل المتعارضة مع اللقاح، أنكر إقدامه على تلقيح الأطفال أساساً، ثم قال أنه أعطى فيتامين داعم زائد عن حملة التلقيح.! دون وجود إثبات على ما تم أخذه من قبل الأطفال.!

وترك المواطن شكواه برسم مدير التربية في السويداء، متسائلاً، كيف يمكن إعطاء أدوية للأطفال في المدرسة دون معرفة الإدارة بمحتواها؟! وهل يقرر الممرض حملته لإعطاء الفيتامينات الداعمة بشكل كيفي؟!