الليرة تقترب من حاجز 3 آلاف وقرارات المركزي سبباً لانهيارها.!

تراجعت قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي في التعاملات الصباحية وحتى إغلاق التعامل في السوق السوداء، اليوم الأربعاء 23\12\2020.

ووصل سعر الدولار في دمشق نحو 2880 ليرة للشراء فيما سجل سعر المبيع 2920 ليرة، بارتفاع قدره 100ليرة في آخر أربعة أيام.

وبهذا التراجع تكون الليرة السورية قد خسرت أكثر من 6% من قيمتها أمام الدولار عما كان عليه سعر الصرف مطلع الشهر الجاري.

وفي ظل التراجع الكبير والمستمر لليرة السورية إلا أن المصرف المركزي السوري لم يتحرك لانقاذ العملة السورية وعلى العكس من ذلك فقد ساهمت قراراته بتراجع أكبر بقيمتها.!

ويرى مهتمون بالشأن الاقتصادي أن المصرف حاول على الدوام إيهام المواطنين بأن سعر صرف السوق السوداء هو سعر وهمي، لذلك فقد سعر دولار الحوالات ب1250 ليرة بأقل من نصف قيمته حينها في السوق السوداء.

إلا أن المصرف المركزي مالبث أن اعتمد على السوق السوداء فيما يخص باستلام أموال البدل الداخلي من المواطنين فقام بتسعير الدولار ب2525 ليرة توازيا مع سعر السوق السوداء .!

الجدير بالذكر أن المواطنين اعتبروا أن تسعير المصرف المركزي لدولار البدل بسعر السوق السوداء اعترافا حكوميا بهذا السعر ما أدى لفقدان الثقة بالمركزي والحكومة وبالتالي تراجع مستمر لليرة.