بنزين مغشوش بأسعار عالية في السويداء يعطل السيارات

ارتفعت أسعار البنزين والمازوت في السوق السوداء بمحافظة السويداء، إلى أرقام كبيرة، وسط عمليات غش وخلط للبنزين بمواد أخرى، أدت لتعطل سيارات العديد من المواطنين.

وقال مراسل السويداء 24، إنه وعلى الرغم من تطبيق قرار الرسائل النصية لتوزيع البنزين، والذي تدعي الجهات المعنية أن من شأنه ضبط توزيع المادة، وضمان عدم بيعها في السوق السوداء، إلا أن البنزين لا يزال متوفراً في الاكشاك وعلى الطرقات، وبكميات غير محدودة.

مضيفاً أن سعر الليتر الواحد من البنزين في السوق السوداء في مدينة السويداء، بات يتراوح بين 5000 إلى 6000 ليرة سورية، فيما يتراوح سعر ليتر المازوت بين 2500 و3500 ليرة سورية.

أحد المواطنين أفاد للسويداء 24، أن سيارته تعطلت بعد تعبئتها بمادة البنزين من أحد الأكشاك في السوق السوداء، مشيراً إلى أن العطل ناجم عن خلط البنزين بمواد أخرى، وقد وردت شكاوى عديدة من المواطنين تؤكد تعرضهم لنفس المشكلة.

وحذر شخص أخر يعمل كسائق سيارة أجرة، المواطنين من شراء مادة البنزين من الأكشاك، مؤكداً أنه اضطر لشراء المادة من السوق السوداء، في ظل استمرار نقص المخصصات، وبعد تعبئة سيارته تعطل المحرك.

مصدر في شركة المحروقات أفاد للسويداء 24 أن قيام أصحاب الاكشاك بالغش وخلط البنزين بمواد أخرى، ورفع سعره لأرقام كبيرة، يؤكد أن آلية التوزيع الجديدة ساهمت بضبط وصول المادة إلى السوق السوداء بشكل كبير، ووصولها إلى مستحقيها.

وقد صرح مدير المحروقات أمس السبت أن مخصصات المحافظة ارتفعت إلى 5 طلبات بنزين يومياً، علماً أن هذا الرقم لا يحل الأزمة، حيث تحتاج المحافظة 15 طلب يومياً لانهاء الأزمة، فيما تعهد رئيس مجلس الوزراء أن وضع المشتقات النفطية سيعود إلى الاستقرار يوم الثلاثاء القادم.