فساد إداري ووظيفي.. يزيد من معاناة الأهالي  في شهبا

اشتكى أهالي حيّ الصناعة في مدينة شهبا، من انقطاع المياه عن الحيّ، رغم مطالباتهم المتكررة، ووعود مسؤولي المؤسسة بمعالجة المشكلة.

وقال مصدر محلي للسويداء 24، إنَّ أهالي الحيّ فقدوا مياه الشرب منذ فترة وجيزة ولم يكترث أحد بوضعهم، ليتوددوا تارة لموظف الشبكة، ويقدّموا معروضاً خطيّاً لمدير مؤسسة المياه، دون جدوى.

موضحاً، أن موظف الشبكة تعامل مع واقع أزمة المياه و إستجداء الأهالي، بحالة من الطمع لتحصيل مكاسب مالية وإيصال الماء لمنازل الأهالي التي دفعت له تلك المبالغ، وحرمانها عن غيرهم.

وأضاف أنهم تقدّموا بشكوى خطيّة إلى مدير مؤسسة المياه في شهبا نبيل نوفل، تحوي على توقيع 36 اسم لستة وثلاثين عائلة تقطن الحيّ، عبروا من خلالها عن الواقع المزري لمياه الشرب لديهم، وايصاح تبرئة الذمم المالية عنهم الخاصة بمؤسسة المياه.

وحصلت السويداء 24 عن نسخة للشكوة المقدمة جاء فيها جاء فيها:
“نحن أهالي حي الثانوية الصناعية في شهبا نعاني من فقدان مياه الشرب منذ سنوات وقد تفاقمت الأزمة في الوضع الراهن عن المألوف، نرجو منكم ايجاد حل جذري وسريع، علماً أنا جميع مشتركي الحي أوفوا ذممهم المالية لديكم وملتزمون بدفع الفواتير”.

وأردف المصدر، أن الرد كان بإيجاد الحلول خلال أسبوع فقط من قبل مدير المؤسسة، إلّا أن المشكلة تفاقمت والمعاناة أصبحت بإزدياد من حينها، لأسباب أسندها على التراخي الإداري و الفساد الوظيفي، سيما وأنّ المياه انقطعت بشكل كلّي عن الحي وتجاوزت الأسابيع بعد تقديم الشكوى.!

يشار للوضع المتأزّم باستمرار، نتيجة انقطاع المياه وشحّها في محافظة السويداء، أخرج معه جملة من الشكاوى لأبناء المحافظة، تدل على استخدام بعض المراكز المسؤولة صلاحياتها للمكاسب الشخصية، وفساد من بعض مدراء و موظفي الشبكات لصالح مؤسسة المياه.