هل تحول مشفى السويداء الوطني إلى ساحة معركة

أفاد مراسل السويداء 24، أن إطلاق نار كثيف وقع في مدخل مشفى السويداء الوطني، اليوم الاثنين، بعد وصول شخصين مصابين بعيارات نارية، أصيبا في أثناء تواجدهما في حرش على طريق قنوات.

مصادر في المشفى قالت لمراسلنا، إن باصات ودوريات مشتركة للجهات الأمنية، وصلت إلى المشفى بعد إسعاف الجريحين، بالتزامن مع توافد عدد من أقارب المصابين، حيث وقع شجار على مدخل قسم الإسعاف، تطور لإطلاق نار كثيف بالهواء، كما اخترق الرصاص جدران المشفى.

وأشارت المصادر إلى أن إطلاق النار كان عشوائياً، من عناصر الأمن، ومن بعض المسلحين، وقد اقتحمت عناصر مسلحة قسم الإسعاف، وأخرجت الشابين المصابين، وهناك تضارب بالروايات، بين مصادر قالت إن أقارب المصابين قاموا بتهريبهما من المشفى، وأخرى ذكرت أن عناصر الأمن هم من أخرجوا المصابين.

مصدر طبي أكد لمراسلنا أن إطلاق النار في المشفى، سبب حالة الهلع والرعب لدى المرضى والكادر الطبي، وسط تواجد عشرات المرضى من مصابي كورونا، وبعضهم بحالة حرجة، وأشار إلى أنهم لم يدركوا ما حصل بقوله: “مسلحون وأهالي وعناصر أمن وحالة فوضى وإطلاق نار هل تحول المشفى إلى ساحة معركة لم نعلم ما الذي يحصل”

مراسل السويداء 24، توجه إلى المشفى والتقط بعض الصور، لتجمعات الأهالي بعد انسحاب قوى الأمن والمسلحين، وللأضرار التي حلت بالمشفى الوطني، وسط حالة استياء شديد من الأهالي والشباب المجتمعين أمام المشفى.

يذكر أن المشفى الوطني يشهد بشكل متكرر حالات إطلاق نار واقتحام من مسلحين واعتداءات على الكوادر الطبية، وسط فشل أمني ذريع في تأمين الحماية حتى للمرافق الصحية.