مخلوف لشيخي العقل: الملف الأمني بالود أولاً

صرح محافظ السويداء نمير مخلوف في أول لقاء مع شيخي عقل الطائفة الدرزية، إن الملف الأمني في المحافظة له أهميته البالغة، مشيراً إلى أن التعامل معه يتم “بالود أولاً وبالتفاهم والتعاون بين مكونات المجتمع على رأسها رجال الدين والدولة والجهات المعنية”.

الزيارة تأتي بهدف المباركة للمحافظ بمنصبه الجديد، وتخللها حديث عن تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية في السويداء. شيخا العقل يوسف جربوع وحمود الحناوي تحدثا عن أهمية معالجة الملف الأمني، وتأثيره على حياة الناس وأمنهم وسلامتهم.

يبدو جواب مخلوف لا يحمل أي تغيرات جديدة على الصعيد الأمني، فبعد تأكيده على “الحلول الوديّة” أشار إلى أن القانون لابد أن يأخذ مجراه الطبيعي. وتطرق لبعض العبارات الإنشائية التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

كما نوه شيخا العقل إلى قضايا خدمية تلامس معيشة الناس اليومية، ورد المحافظ أن ملف الخدمات في المحافظة كبير ويحتاج إلى الكثير من الجهد ومواصلة العمل على مدار الساعة لتحسين الواقع على كافة المستويات الخدمية اليومية و”الخطط المستقبلية الطموحة” نحو الارتقاء بكل السبل بهذا الواقع بما يستحقه أبناء المحافظة.

ولا تبشر تصريحات المسؤولين بأي تحسن في المرحلة المقبلة، فالأوضاع من سيء إلى أسوء في ظل استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية والأمنية، ويبقى الشارع ينتظر انفراجات حقيقية، ولا تعنيه الزيارات والتصريحات والمباركات.