بكّا: تشكيل مجموعة من ابناء البلدة لقمع ظاهرة “دخيلة”

تداعى العشرات من أهالي قرية بكّا في ريف السويداء، لتتوقيع على بيان رفعوا فيه الغطاء عن كل من يثبت تورطه بعمليات السرقة للأملاك الخاصة والعامة، وضرورة تسليمهم للقضاء.

وبعد تزايد حوادث السرقة في القرية الواقعة جنوب غرب محافظة السويداء، اجتمعت فعاليات القرية الاجتماعية والدينية قبل يومين. وقرر أهالي البلدة رفع الغطاء عن مرتكبي السرقات للأملاك الخاصة والعامة في القرية.

كما اتفقوا على تشكيل مجموعة من شباب القرية لقمع هذه الظاهرة “الدخيلة على مجتمعنا”، مؤكدين أن اي شخص يُقبض عليه، سيتم تسليمه إلى “الجهات المختصة”، وختم البيان بالتاكيد على إجماع أهالي القرية والتوقيع عليه.

وتبقى وسائل الردع الأهلية من بيانات وحرم ديني وغيره، ذات تأثير محدود، كونها تأتي في ظلّ غياب أي دور فعّال للجهات المعنية، فضلاً عن التخوف من تسبب تشكيل جماعات محلّية، بوقوع خلافات عائلية كون هذه الجماعات لا تحمل صفة رسمية، وفق ما قال أحد اهالي البلدة في اتصال مع السويداء 24 مشيراً في نفس الوقت إلى أنه قد يكون الحل الوحيد المتوفر في جعبة المجتمع المحلي.