الهندسة تفجر بقايا صاروخ إير.اني في السويداء

عثر أحد المزارعين على بقايا جسم غريب في الأراضي الممتدة بين قريتي سالي والرشيدة في ريف السويداء الشرقي، اليوم الأحد، وفق مصادر محلية.

وكان الجسم الذي يبدو لبقايا صاروخ، قد تناثرت أجزاء منه في الأراضي الزراعية، في تلك المنطقة، التي تبعد مسافة كيلو مترات قليلة عن البيوت السكنية. ومن الواضح أنه تحطم في الجو، وتناثر ما تبقى من أجزاءه على الأرض.

مصدر مطلع قال للسويداء 24، إن وحدات من الهندسة وصلت إلى الموقع، وقامت بتفجير بقايا الصاروخ بعد جمعها، حيث سمع السكان صوت دوي انفجار قوي في المنطقة قبل حوالي الساعتين، ناجم عن العملية.

ورجح مصدر من الهندسة، أن يكون هذا الجسم لمخلفات صاروخ إير.اني، إذ شهدت سماء المحافظة قبل عدة أيام معركة جوية شوهدت بالعين المجردة، لحظة مرور صواريخ ومسيرات إيرا.نية باتجاه إسر.ائيل.

ودوت حينها انفجارات عنيفة في سماء المحافظة، ناجمة عن اعتراض مقاتلات أمريكية وبريطانية للصواريخ الإير.انية، بحسب وسائل إعلام. ومن الواضح أن هذه العملية الاعتراضية تركت آثاراً لبقايا الصواريخ المدمرة، اكتُشف أحدها في الريف الشرقي اليوم.

المصدر حذر السكان في حال مشاهدة أي جسم غريب، عدم التعامل معه بأي شكل من الأشكال، وعدم السماح لأحد بالاقتراب منه لاسيما الأطفال، مع ضرورة تبليغ أقرب مخفر شرطة حتى تحضر وحدات الهندسة وتتعامل مع المخلفات.