الرئيسية / منوعات / البعث يعاقب 14 عضواً في مجلس محافظة السويداء والسبب ؟!

البعث يعاقب 14 عضواً في مجلس محافظة السويداء والسبب ؟!

عاقب حزب البعث 14 عضواً من مجلس محافظة السويداء وذلك بتخفيض عضويتهم لمدة عام.

وقالت مصادر إعلامية أن العقوبة طالت نائب المحافظ “أنور زين الدين” وعدد من الموظفين المهمين حيث جاءت بناء على قرار الأمين القطري المساعد “هلال الهلال”.

مصدر بعثي قال للسويداء 24 أن العقوبة جاءت على خلفية رفض أكثر من نصف أعضاء مجلس محافظة السويداء قرار قيادة فرع الحزب بتعيين أحد أعضاء المجلس “غير البعثي” في المكتب التنفيذي بدلاً من العضو المستقل والمقال “ماهر عمرو”.

وأفاد المصدر أن القرار جاء بناء على اقتراح من فرع السويداء وعلى مذكرة المكتب الاقتصادي القطري.

وتابع المصدر أن العقوبة تمنع المعاقبين من الدخول في أي انتخابات طوال عام كامل وطالت هذه العقوبات سبع أعضاء من مدينة “شهبا” بينهم نائب رئيس المكتب التنفيذي المهندس “أنور زين الدين”.

الغريب في الأمر “يشير المصدر إلى أن العضو المعاقب “كنج خيو” كان مع قرار الحزب ولم يخرج عن النص، إلا أنه كان أول المعاقبين بعد عزله من وظيفته الحزبية كأمين فرقة قرية رضيمة.

مصدر مطلع كشف أن محاولة من داخل فرع الحزب ومبنى المحافظة تقضي بإعفاء نائب المحافظ “أنور زين الدين” من منصبه بدأت بهذه العقوبة التي تمنعه من الترشح أو الدخول في انتخابات قادمة لسنة.

وأردف المصدر إلى أن رئيس المركز الثقافي في ناحية شقا “ناهي الطويل” أحد المعاقبين أيضا حيث تم إرسال كتاب خطي لوزير الثقافة بعزله من وظيفته، وتخفيض عضويته لمدة سنة حتى لا يتمكن من الترشح لأي منصب.

وذكر مصدر مقرب من قيادة الفرع أن دور “الطويل” في رفض قرار الحزب المتعلق بتزكية عضو مجلس المحافظة “نادر كرباج” لمنصب عضو مكتب تنفيذي كان كبيراً خاصة بإصراره على مراقبة فرز الأصوات.

أعضاء مدينة شهبا المعاقبين جاء ضمنهم الأستاذ “كريم الصالح” والمهدد بعزله من منصبه كرئيس للمجمع التربوي في شهبا بعد تواتر المعلومات على مخاطبة الفرع لوزير التربية رسمياً بذلك.

وفي تصريح لصاحبة الجلالة قال “الصالح” أن القضية تتمحور حول ترميم للمكتب التنفيذي، وفرع الحزب فرض مرشح بدون الاستئناس لأعضاء المجلس البعثيين، ولأن مرشح الحزب لم ينجح، ونجح مرشح آخر، تمت هذه العقوبة الحزبية الغير تنظيمية، وهي انتقام شخصي”.

تعليق واحد

  1. هذا أقل ما يمكن للحزب فعله
    منذ متى ونحن نسمح بحرية التصويت وغيرها من الحريات ؟؟؟
    نأمل من جميع الرفاق الالتزام بالقرارات وممارسة حق الصمت والقيام بالتبرير للسلطات والثناء عليها وهذا طبعاً واجب عليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *