أمر اداري يقضي بتسريح عناصر الدورة “102” من الجيش السوري

تداولت وسائل إعلام سورية أمرًا اداريًا يقضي بتسريح “الدورة 102” الأقدم في الجيش السوري, وتشمل الاحتياطيين والمجندين إجباريًا.

ونشرت إذاعة “شام إف إم”, اليوم السبت 26 من أيار, صورة عن أمر التسريح الصادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة.

ولا تعلن وزارة الدفاع أو القيادة العامة هذه القرارات رسميًا, وتكتفي بتوزيعها على الجهات المختصة بحسب مختصين.

وينهي القرار الاحتفاظ بصف الضباط والاحتياطيين في “الدورة 102″, بعد قضاء ثمانية سنوات في الخدمة، ويعتبر الأمر ساريًا في 1 من حزيران المقبل.

ونوه القرار بحسب النسخة الواردة, إلى أن التسريح لا يشمل من أسماهم بالفارين من الخدمة.

وتحتفظ وزارة الدفاع بالضباط والمجندين من الدورة 102 منذ تشرين الأول من عام 2011, في ظل خسائر بشرية وصفت بـ “الكبيرة”، خلال المعارك في سوريا.

وسحب الضباط والمجندون في “دورة 102” للخدمة الإلزامية في بداية أيار 2010، واحتفظ بجميع الملتحقين ضمن الدورة حتى اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.