انتهاكات مستمرة لتنظيم “الدولة” بحق أبناء بادية السويداء

استولى عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية على حوالي قطيع من النوق يفوق عدده 200 ناقة, لإحدى عشائر بادية السويداء, يوم السبت الفائت 2-6-2018.

وقال مراسل السويداء 24 في البادية, أن عناصر التنظيم استولوا على القطيع في منطقة “الوعر الغربي” جنوب شرقي الحصا في بادية السويداء, والذي تعود ملكيته لأفراد من عشيرة “الزويد”.

وأوضح المراسل استناداً لرواية أحد أفراد العشيرة, أن عناصر التنظيم أعادوا حوالي 130 ناقة واحتفظوا ب 70 رافضين إعادتهم, لافتاً إلى أن قيمة النوق المصادرة تقدر بحوالي 40 مليون ليرة سورية.

وأكمل, أن عناصر التنظيم لم يبرروا سبب احتجاز قطيع النوق, الذي تعود ملكيته لأفراد من العشيرة, لافتاً إلى أن هذه العشيرة لا تمتلك أي علاقات لا مع الحكومة السورية ولا مع المعارضة.

ليست المرة الاولى التي يسلب فيها عناصر التنظيم في بادية السويداء قطعان الماشية, ففي الشهر الماضي صادروا قطيع من الغنم تعود ملكيته لمواطن من عشيرة الغياث بتهمة العمالة للنظام, واختطفوا الراعي وهو من أبناء بادية السويداء “عمر السحيمان” حيث لا يزال مصيره مجهولاً حتى اليوم.

وعلى ما يبدو أن خسارة التنظيم لآبار النفط التي كان يسيطر عليها في سوريا والعراق خلال هذا العام والعام الفائت وخسارة مقوماته الاقتصادية, دفعت عناصره للبحث عن مصادر جديدة للتمويل من خلال عمليات السلب والنهب لممتلكات المواطنين.

 

الصورة المرفقة في المقال “تعبيرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.