خسائر بشرية جديدة للجيش السوري وحزب الله في بادية السويداء

وقع عناصر من الجيش السوري في كمين لعناصر تنظيم داعش ببادية السويداء ليلة الجمعة 16-5-2018, مما ادى لوقوع خسائر بشرية في صفوف الجيش.

وقال مراسل السويداء 24 في البادية, أن عناصر التنظيم تسللوا إلى منطقة “الهرمية” قرب الخطوط الخلفية للجيش السوري شمال منطقة “العورة”, واستهدفوا سيارة كانت تقل عناصر من الجيش.

وأوضح, أن عناصر التنظيم كمنوا للسيارة واستهدفوها بالبنادق والرشاشات, مما أدى لوقوع خسائر بشرية من الجيش, تلاها اندلاع مواجهات بين العناصر المتسللين والجيش السوري, تخللها قصف مكثف نفذه الطيران الحربي وسلاح المدفعية استهدف مواقع التنظيم.

ومع حلول ساعات فجر اليوم السبت 16-6-2018, أكد مراسل السويداء 24 ان المواجهات بين الطرفين توقفت, وذلك بعد انسحاب عناصر داعش المتسللين إلى مواقعهم.

من جانبها أعلنت مواقع موالية لتنظيم “داعش” تنفيذ عناصره كمين لآلية تابعة للجيش السوري في بادية السويداء, وقتل ثلاثة عناصر وإصابة أخرين, أمس الجمعة.

 

ووثقت السويداء 24 مقتل عنصرين سوريين من “حزب الله” خلال مواجهات بادية السويداء الأخيرة ينحدران من منطقة “السيدة زينب” في ريف دمشق وهم كل من “منيب محمد الخلف”, و”جمال زياد الخلف”.

يذكر أن تنظيم داعش تمكن من إيقاف تقدم الجيش السوري وحلفائه خلال الأيام الماضية في بادية السويداء, إثر تجنبه للمواجهة المباشرة وتركيزه على العمليات الإنغماسية والكمائن مستغلاً تضاريس المنطقة الوعرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.