نائب في مجلس الشعب “لكل شيء من اسمه نصيب إلا وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك!!

ناقش مجلس الشعب في جلسته المنعقدة أمس الأربعاء برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس أداء وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك والقضايا المتصلة بعملها.

 

حيث أكد النائب شحادة أبو حامد أن الأسعار في الأسواق مرتفعة جداً، مشيراً إلى وجود مواد منتهية الصلاحية ومهربة والسبب عدم كفاية عدد المراقبين الذين يراقبون الأسواق.

 

وشدد النائب “موعد ناصر” على ضرورة عودة هيبة وزارة التموين إلى الأسواق، مؤكداً أن الأسواق ملتهبة، وتساءل ناصر عن دور الرقابة التموينية في ضبط الأسواق، لافتاً إلى نقص في عمال الأفران وأن جودة الخبز غير مقبولة في بعض مناطق السويداء.

 

ورأى النائب صفوان قربي أنه لا داعي لوجود الوزارة وأن من يضبط الأسواق عملية العرض والطلب وليست القرارات والتعاميم ولو أصدرت الوزارة مئات القرارات في ذلك.

 

وأضاف قربي: هناك قاعدة تقول لكل شيء من اسمه نصيب إلا وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وذلك أن المستهلك هو ذيل اهتمامها، معتبراً أن الكثير من أدائها يمر عبر قنوات خاصة فضلاً عن أشخاص وتجار متنفذين.

 

وطالب النائب “عصام نعيم” أن يمنح عمال خطوط الإنتاج المؤقتين والدائمين زيادة 100 بالمئة، مشيراً إلى أضرار الفلاحين في موسم التفاح نتيجة العوامل الجوية وأن تتخذ الوزارة إجراءات لكيلا يتضرر الفلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.