الرئيسية / الاخبار الامنية / عائلة “رضوان” في السويداء تستنكر عمليات السرقة والتعفيش

عائلة “رضوان” في السويداء تستنكر عمليات السرقة والتعفيش

استنكرت عائلة “رضوان” في محافظة السويداء عمليات السرقة و”التعفيش” التي وصفتها بالأعمال المشينة الدخلية على المجتمع وتقاليده.

وفي بيان صادر عن العائلة اليوم الأحد 8/7/2018 حصلت السويداء 24 على نسخة منه, تبرأت فيه من كل من تسول له نفسه القيام بممارسات السرقة والتعفيش من أفراد العائلة بجميع فروعها, سواء في تسهيل وبيع وشراء المسروقات.

 

وأكدت العائلة أن من يقوم بهذه التصرفات لا يمثل إلا نفسه ويعتبر غريباً عن العائلة التي ورثت عن الآباء والأجداد القيم المعروفية الأصيلة.

وطالب آل رضوان مؤسسات الدولة بأخذ دورها في قمع هذه الظاهرة الدخيلة التي تسيء للوطن والنسيج الاجتماعي في جبل العرب, كما طالبوا الفعاليات الاجتماعية وكافة عائلات المحافظة بالمبادرة للتصدي للظاهرة التي وصفتها بالدنيئة.

يذكر أن محافظة السويداء شهدت رفض واسع من قبل الهيئات الدينية والاجتماعية لظاهرة التعفيش, تمثلت بإصدار حرم ديني من مشيخة الطائفة, وبيان شديد اللهجة من حركة رجال الكرامة.

كما شهدت المحافظة تحركات على الأرض من خلال إحراق سيارة محملة بالمسروقات تعود لعنصر من الجيش السوري, وإطلاق حملات على مواقع التواصل الاجتماعي لكشف “المعفشين” وتعريتهم اجتماعياً.

تجدر الإشارة إلى أن عائلة “رضوان” تعتبر من أكبر العائلات في مدينة السويداء, والتي تحمل تاريخ عريق في المواقف الوطنية, كيف لا وأحد أفراد العائلة هو المجاهد المرحوم “حسين مرشد رضوان” صاحب الرصاصة الأولى في الثورة السورية الكبرى عام 1925 ضد الاستعمار الفرنسي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *