روسيا تطالب بأسير من تنظيم داعش في السويداء

زار وفد روسي سوري مشترك على رأسه ضابط من الجيش الروسي منزل سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في السويداء الشيخ “يوسف جربوع” يوم الخميس 2-8-2018.

وقال مصدر خاص للسويداء 24، أن الضابط الروسي برتبة عقيد، وصل منزل سماحة الشيخ برفقة الوفد حيث تحدث عن وجود أسير من تنظيم داعش لدى الدفاع الوطني في السويداء، مطالباً بالضغط على قيادة الدفاع لتسليمه للجانب الروسي.

موضحاً أن قائد الدفاع الوطني السابق في السويداء “رشيد سلوم” أبلغهم أن “الداعشي” تم تسليمه لقيادة الدفاع الوطني في العاصمة دمشق، لكن الروس لديهم معلومات مغايرة لذلك تفيد أن الأسير الداعشي لا زال متواجداً في السويداء.

ورجح المصدر أن الجانب الروسي يريد استلام الأسير الداعشي من أجل المفاوضات مع تنظيم داعش على النساء والأطفال المختطفين من السويداء، حيث قال العقيد أن قاعدة “حميميم” تنسق مع مسؤولين سوريين بهذا الشأن.

في سياق منفصل أكدت مصادر متقاطعة للسويداء 24، تزايد نفوذ حزب الله اللبناني في فصيل الدفاع الوطني خلال الآونة الأخيرة، من خلال الإشراف على التسليح والرواتب وعلى العمليات العسكرية في نقاطه المنتشرة بريف المحافظة الشرقي.

وأشارت المصادر لتواجد قياديين لبنانيين من حزب الله في بعض نقاط الدفاع الوطني المنتشرة في الريف الشرقي جميعهم خبراء عسكريين، يشرفون على العمليات في المنطقة.

ويعتبر حزب الله اللبناني ذراعاً عسكرياً وامتداداً لإيران في سوريا، حيث أعلنت روسيا مطلع هذا الشهر أنه تم انسحاب القوات الإيرانية مسافة 85 كم جنوب غرب سوريا، “بفضل مساعدة موسكو”، بغية “عدم إزعاج إسرائيل”.

التنافس الروسي الإيراني على الملف السوري تزايد بشكل ملموس مؤخراً، فيما يبدو أنه انتقل إلى محافظة السويداء بشكل واضح من خلال تزايد التغلغل الإيراني في بعض الفصائل الرديفة المسلحة، فهل يحاول طرفي الخلاف استغلال قضية المختطفين من أبناء السويداء لدى تنظيم داعش من أجل زيادة نفوذهم في المحافظة ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.