الرئيسية / الاخبار الامنية / انتحار طفل في السويداء متأثراً بلعبة على جواله

انتحار طفل في السويداء متأثراً بلعبة على جواله

اقدم طفل من السويداء على شنق نفسه حتى الموت متأثرا بلعبة “مريم” مساء اليوم الجمعة 24/8/2018

وقالت مصادر طبية للسويداء 24 أن مساء اليوم الجمعة وصل الطفل “تمام مروان أبو مغضب” بعمر 13 عام إلى مستشفى سالي جنوب شرق السويداء مفارقاً الحياة بعد أن وجده ذويه شانقاً نفسه.

ونوه المصدر بناء على شهادة عائلة “تمام” أن ابنهم أقدم على الانتحار متأثرا بلعبة مريم الشهيرة والتي وقع ضحيتها العشرات من الأطفال حسب تقارير صحفية.

مضيفاً أن “تمام أبو مغضب” ينحدر من قرية “أبو زريق” في ريف السويداء الجنوبي.

وكانت وسائل إعلامية ومصادر أمنية دولية حذرت من لعبتي “الحوت الأزرق ومريم” حيث تكمن مخاطر هاتين اللعبتين في ﺃﻣﻮﺭ ﻋﺪﺓ ﺍﺑﺮﺯﻫﺎ :

– ﻗﺪﺭﺓ ﺍﻟﻠﻌﺒﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻭﺟﻤﻊ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻡ.

– ﻳﻨﺼﺐُّ ﺗﺨﻮﻑ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻼﻋﺐ ﺇﺩﺧﺎﻝ ﺍﺳﻤﻪ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﻭﻋﻨﻮﺍﻥ ﺳﻜﻨﻪ.

– ﺗﺤﻔﻴﺰ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻘﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻳﺬﺍﺀ ﺍﻧﻔﺴﻬﻢ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻔﻜﻴﺮﻫﻢ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺎﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻄﻠﺐ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺰ ﺍﻟﻼﻋﺐ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﻭﺗﻔﺮﺽ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺄﻣﻮﺭ ﺗﺘﻌﺎﺭﺽ ﻣﻊ ﺗﻘﺎﻟﻴﺪ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ، ﻭﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﺩﻣﻮﻳﺔ ﺃﻭ ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ ﺃﺧﺮﻯ.

– ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺭﺳﺎﺋﻞ ﺗﺴﻮﻳﻘﻴﺔ ﺧﺎﻃﺌﺔ ﻭﻣﻀﻠﻠﺔ ﻟﻠﺘﺮﻭﻳﺞ ﻟﻠﻌﺒﺔ.

– ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻠﻌﺒﺔ ﻓﻲ ﻣﺘﺎﻫﺎﺕ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ.

ﺍﻟﺘﺤﺬﻳﺮﺍﺕ ﺑﺸﺄﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻌﺒﺔ ﻃﺎﻭﻟﺖ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺩﻋﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﺤﺬﻳﺮﺍﺕ ﻟﻤﻨﻊ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﻌﺒﺔ ﻭﺣﻈﺮﻫﺎ، ﻭﻟﻜﻦ ﻳﺒﻘﻰ ﺍﻷﻫﻢ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻛﻠﻪ ﻫﻮ ﻣﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ ﻟﻸﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻠﻬﻰ ﺑﻬﺎ ﺃﻃﻔﺎﻟﻬﻢ ﻭﻣﻨﻌﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﺤﻤﻴﻞ ﺍﻟﻌﺎﺏ ﻻ ﻳﺜﻘﻮﻥ ﺑﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﺧﻄﻴﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺩﻣﺎﻏﻬﻢ ﻭﺗﺆﺛﺮ ﻓﻲ ﺳﻠﻮﻛﻬﻢ ﺍﻟﻴﻮﻣﻲ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *