الرئيسية / الاخبار الامنية / بيانات استنكار من أهالي السويداء لجريمة قتل مواطن من العشائر

بيانات استنكار من أهالي السويداء لجريمة قتل مواطن من العشائر

ادان أهالي المختطفين والشهداء في قرية “الشبكي” شرق السويداء، جريمة قتل مواطن من أبناء العشائر في السويداء وذلك اليوم الخميس 30/8/2018.

وفي بيان نشرته صفحة “أهالي مختطفي الجبل من الشبكي” نددت في بالجريمة البشعة التي حصلت أمس الأربعاء 29/8/2018 بحق المواطن “علي خلف النادر” ورفضت رفضاً قاطعاً المساس بأرواح الأبرياء في اي مكان في سوريا.

 

منطلقين من المأساة والحزن الكبير لما حدث لقرى المقرن الشرقي من أعمال إرهابية بتاريخ 25/7/2018 من قتل للأبرياء وخطف للأطفال والنساء على يد تنظيم داعش الإرهابي، بحسب البيان.

وقدم أحر التعازي لأبناء عشائر البدو في المحافظة وأكّد أن المصاب واحد والهم واحد، مطالبين بتحقيق عاجل من قبل الجهات المختصة لمعرفة مرتكبي الجريمة ومعرفة الأسباب الكامنة وراء هذا العمل الاجرامي ومحاكمة المتورطين محاكمة عادلة.

كما أوجب البيان على أبناء مدينة السويداء، والقرى المحيطة وعشائر البدو أن يقفوا يداً واحدة ضد أي عمل إرهابي وإجرامي يمس سلامة جميع أبناء الجبل.

يذكر أن قرية “الشبكي” في ريف السويداء الشرقي تعرضت لأعنف هجوم من تنظيم داعش نهاية تموز الماضي، أدى لاستشهاد أكثر من 60 مواطن، واختطاف العشرات من النساء والأطفال الذين لا زالوا مجهولي المصير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *