الجيش السوري يدفع بتعزيزات جديدة إلى بادية السويداء

تتواصل معارك الكر والفر شرق السويداء بين الجيش السوري من طرف وتنظيم داعش الإرهابي من طرف أخر، تزامناً مع تعزيزات جديدة رفد بها الجيش السوري مواقعه على تخوم الصفا.

وقال مراسل السويداء 24 في البادية، أن الجيش السوري تراجع مسافة 4 كم في أحد محاور “الصفا”، بعد هجمات معاكسة وعمليات التفاف يومية نفذها التنظيم على هذا المحور خلال الأسبوع الماضي.

موضحاً ان التراجع كان من محور “بئر قنيان” شمال غرب الصفا، حيث انسحبت وحدات الجيش من هذه المنطقة إلى تل الهبارية وخربة المباشي جنوب الصفا بمسافة 4 كم.

مصدر عسكري ذكر للسويداء 24 أن الجيش السوري لا يزال مصمماً على طرد التنظيم من المنطقة، مشيراً لوصول تعزيزات جديدة خلال الأيام الماضية من الفرقتين الخامسة والتاسعة، ليرتفع عدد فرق الجيش المشاركة في المعركة إلى 5.

وأضاف أن المعارك كانت محدودة خلال الأسبوع الماضي، واقتصرت على مواجهات كر وفر على المحور الشمالي الغربي من الصفا، مؤكدا أن ضابطاً و6 عناصر من الجيش قضوا خلالها هم النقيب “رامي عباس” والعناصر “ماهر علي” و”ماجد حمود” و”حسن فنخر” و”علي منذر” و”محمد جابر” و”عمار قشاط”، فضلاً عن إصابة 13 اخرين.

ونفى المصدر توقف العمليات العسكرية في المنطقة، لافتاً إلى أن الجيش السوري يستهدف تلال الصفا يومياً بالطيران الحربي والمدفعية الثقيلة، لكن تعقيدات التضاريس في المنطقة جعلت العمليات العسكرية أكثر حذراً من جانب الجيش حسب وصفه.

وأكد أن تسعة مسلحين على الأقل من التنظيم المتطرف قتلوا خلال الأسبوع الماضي في معارك الكر والفر، كان بينهم قناصين، فيما يشن التنظيم غالبية هجماته خلال ساعات الليل مستفيداً من تضاريس المنطقة.

يذكر أن الجيش السوري بدأ حملة عسكرية على بادية السويداء مطلع شهر آب الماضي، انسحب خلالها تنظيم داعش من بادية السويداء، وتحصن في منطقة “الصفا” الواقعة في بادية دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.