تراجع وتيرة المواجهات شرق السويداء وتقدم محدود للجيش

انخفضت وتيرة الاشتباكات في منطقة “الصفا” شرق محافظة السويداء، وسط تقدم محدود أحرزه الجيش السوري منتصف الأسبوع الماضي في منطقة “قاع البنات” على مشارف الصفا.

وقال مراسل السويداء 24، أن وتيرة الاشتباكات تراجعت على أطراف الصفا في الأيام القليلة الفائتة، فيما ينفذ الجيش السوري قصف يومياً بالطيران الحربي والمدفعية الثقيلة، على مواقع التنظيم داخل الصفا.

مصدر عسكري ذكر للسويداء 24 أن الجيش السوري أحبط محاولة تسلسل انتحاري من تنظيم داعش على أحد محاور الصفا، وأرداه قتيلاً حيث تم تفكيك حزام ناسف كان بحوزته، اليوم السبت 6-10-2018.

وأضاف أن الجيش يستهدف المنطقة بشكل مكثف يومياً بجميع الوسائط النارية المناسبة حسب وصفه، موضحاً أن المعركة لا تزال مستمرة رغم تعقيدات التضاريس في المنطقة.

ولفت إلى أن الجيش سيطر من جديد على مساحات في منطقة “قاع البنات” بعد أن خسرها نهاية الشهر الماضي في هجوم معاكس للتنظيم، وقضى عنصر من الجيش السوري “خضر فؤاد شاهين” خلال المواجهات في “قاع البنات”.

من جانبه نعى جيش التحرير الفلسطيني وفاة أحد عناصره “عصام صنديد” متأثراً بإصابات تعرض لها في 25-9-2018، ليرتفع عدد خسائره البشرية إلى 13 عنصر في خلال ذلك اليوم.

يذكر أن المواجهات العسكرية في بادية السويداء بين الجيش السوري وحلفائه من طرف، وتنظيم داعش الإرهابي من طرف أخر، أتمت شهرها الثاني، بعد هجوم واسع من عدة محاور بدأه الجيش السوري على داعش في البادية مطلع أب الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.