الرئيسية / الاخبار الامنية / قوة داعش تزايدت بعد انهيار الهدنة شرق السويداء

قوة داعش تزايدت بعد انهيار الهدنة شرق السويداء

قتل 7 عناصر وأصيب أخرين بجروح من فصائل التسوية، إثر تعرضهم لقذيفة دبابة في منطقة الصفا شرق السويداء، أمس الأربعاء 31-10-2018.

وقال مراسل السويداء 24 أن وتيرة المواجهات ارتفعت في منطقة الصفا، بين الجيش السوري وحلفائه من طرف، وتنظيم داعش الإرهابي من طرف أخر، خلال اليومين الفائتين.

موضحاً أن سبعة عناصر قتلوا الأربعاء من فصائل التسوية المشاركة إلى جانب الجيش السوري، بعد سقوط قذيفة دبابة مصدرها الجيش السوري على مكان تواجدهم، فيما قتل عنصرين من الجيش وأصيب عشرة أخرين يوم الثلاثاء، جراء الاشتباكات مع داعش.

مصدر عسكري ذكر للسويداء 24 أن قذيفة الدبابة أصابت بالخطأ مكان تواجد عناصر الفصائل المساندة للجيش السوري، مرجعاً السبب لتضاريس المنطقة المعقدة، مضيفاً أن الخطأ وارد في أي عملية عسكرية.

وذكر أسماء العناصر السبعة القتلى وهم: “علي محمد الاحمد”، و”محمد اسكندر سلوم”، و”محمد حسين يوسف”، و”ورد علي عرفه”، و”مهند سعيد الكحيل”، و”عبادة علي بردون”، و”اسامة عمر منصور”.

وأكد المصدر أن قوة التنظيم ازدادت في المنطقة بعد انتهاء الهدنة في الأسبوع الماضي، التي فرضتها القوات الروسية منتصف شهر تشرين أول الفائت، مرجحاً وصول تعزيزات جديدة للتنظيم المتطرف.

ويسود الشارع في محافظة السويداء حالة من القلق، بعد انهيار الهدنة في منطقة الصفا، وعدم ورود أي معلومات على من تبقى من مختطفي السويداء النساء والأطفال لدى تنظيم داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *