تراشق المرضى بين المستشفى “الوطني”و”صلخد” .. واتهامات بالفساد تطال إدارة الأخير

يفتقر مستشفى السويداء الوطني من إجراء عمليات الليزر الجراحية بعد تعطّل جهاز “الفاكو” الخاص بهذه العمليات منذ حوالي شهر فيما يتعذّر إنجاز تلك العمليات في مستشفى “صلخد” نتيجة الفساد الإداري والتقصير الواضح في العمل حسب ناشطون.

 

وأكّد مدير صحة السويداء الدكتور “حسان عمرو” لصحيفة “تشرين” أنّ جهاز “الفاكو” الخاص بالعمليات العينية في مستشفى السويداء الوطني معطل فعلياً حيث تم إرسال القبضتين المتعطلتين إلى الشركة الوكيلة في “دمشق”.

 

مبيّناً أنّه بعد التواصل مع هذه الشركة أخبرت المديرية بأنّ القبضتين لا يمكن إصلاحهما لدى الشركة لذا يجب إرسالهما إلى الشركة الأم في “اليابان” لإصلاحهما،

 

وأوضح الشركة تعهدت عند إصلاح هاتين القبضتين بإرسال فريق صيانة من الشركة لتجربتهما، وتالياً التأكد من عمل الجهاز ومسألة إصلاح هاتين القطعتين متعلقة بالشحن من وإلى القطر.

 

لافتاً إلى أنّ مشفى “صلخد” يقوم باستقبال مرضى العينية ومتوافر لديه جهاز “الفاكو” وهو يعمل حالياً ويقوم أطباء القسم بإجراء عمليات جراحية.

 

وبرّر التقصير في المستشفى بأنّ القسم لا يضم سوى ثلاثة أطباء وهم غير قادرين على استيعاب جميع المرضى وحالياً نقوم بتحويل المرضى إلى مشفى “صلخد” طبعاً الراغب منهم بعمل جراحي ليزري.

 

فيما تعجّب رئيس قسم العينية في مشفى السويداء الوطني الدكتور “ماهر بدر” من أنّ جهاز “الفاكو” متوافر لدى مستشفى “صلخد” فلماذا لا يقوموا برفع كتف عن مستشفى “السويداء”.

 

مؤكداً أنّ حالات مرضية كثيرة من منطقة “صلخد” ترد للمستشفى الوطني نتيجة عدم إجراء عمل جراحي لهم هناك ما أبقى قسم العينية مضغوطاً بالمرضى إلى حد كبير، الأمر الذي أرهق أطباء القسم من جراء أعداد المراجعين الكبيرة.

 

مردفاً أنّ جهاز “الفاكو” معطّل الآن وهناك الكثير من المرضى لا يحبذون العمل الجراحي العادي “بديل الليزر” بل يفضلون العمل الجراحي عن طريق الليزر مع العلم وبحسب إحصاءات مشفى صلخد، أن عدد العمليات الجراحية في المشفى لا تتجاوز ٣ عمليات شهرياً وهذا قليل مقارنة مع العمليات المجراة في مشفى السويداء الوطني التي تتجاوز الـ ٢٠ عملية شهرياً.

 

هذا وأطلق ناشطون مؤخراً هاشتاغ #معا_لإقالة_إدارة_مشفى_الباسل_في_صلخد إثر سخط الأهالي من التقصير في المستشفى وتحويل أغلبية الحالات التي ترد إليه إلى المستشفى الوطني وكان آخرها تحويل كل المصابين بحادث السير الذي وقع على طريق “صلخد” إلى مشتسفى السويداء الوطني!!

 

الجدير ذكره أن عدد المرضى المراجعين شهرياً لقسم العينية في مشفى السويداء الوطني يبلغ نحو ٦٠٠ مريض وقد بلغ عدد العمليات الجراحية منذ بداية العام وحتى تاريخه نحو ٣٥٠ عملاً جراحياً للمستهلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *