الرئيسية / الاخبار الامنية / نصاب يشعل صفحات السويداء الإخبارية بخبر كاذب

نصاب يشعل صفحات السويداء الإخبارية بخبر كاذب

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السويداء بخبر تبين زيفه لاحقاً، وغياب المهنية عن العديد من الشبكات الناقلة لأخبار المحافظة، جراء اتصال مصدره شخص “نصاب”.

وتداولت صفحات إخبارية أمس الاثنين 26-11-2018 خبر عن عودة مجند إلى منزله في قرية “الشريحي” بريف السويداء الشرقي، بعد مرور سنوات على فقدانه أثناء خدمته في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

مصدر محلي في القرية قال للسويداء 24، أن اتصالاً من شخص مجهول ادعى أنه ضابط في الجيش السوري، ورد لأهل المجند المفقود، وأبلغهم أن ابنهم بصحة جيدة وهو في السجن، لكنه يحتاج لمبلغ 30 ألف ليرة سورية لإخلاء سبيله.

فور ورود الاتصال قام بعض أقارب المفقود بإطلاق النار بالهواء احتفالا بالمعلومة التي كان هدفها النصب، وانتشرت الشائعة بشكل واسع في القرية، لتنتقل إلى مواقع التواصل على أنه عاد بالفعل وأصبح داخل منزله.

إلا أن أهل المجند تحققوا من الاتصال، واكتشفوا أنه محاولة نصب تعرض لها العديد من أهالي المفقودين، لتعود غصة الغياب إلى قلوبهم بعد أن شعروا بآمل طالما انتظروه، ويتبدل الفرح إلى قلق أكبر على مصير ابنهم.

الخبر انتشر بشكل واسع في شبكات الأخبار وصفحات الناشطين بطريقة “نسخ، لصق”، على أن المجند المفقود منذ سنوات أصبح في منزله، دون أن يكلفوا نفسهم عناء التحقق من دقة المعلومة، ليساهموا مع “النصاب” في إنعاش آمال عشرات العائلات التي فقدت ابنائها، ثم صدمهم بزيف المعلومة.

ووثقت السويداء 24 محاولات نصب عديدة تعرض لها أهل مجندين مفقودين أو معتقلين في سجون المخابرات، نجحت بعضها ودفعت عائلات خلالها ملايين الليرات.

كذلك انتشر خبر كاذب اليوم الثلاثاء عن تعرض فتاة للخطف وسط مدينة السويداء أمام المارة، لكن الخبر أيضاً كان مبنياً على شائعات وتبين عدم دقته، ما دفع الأهالي للتساؤل “هل أصبحت مشاعرنا لعبة بأيدي هواة النسخ واللصق على الفيس بوك” ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *