الرئيسية / الاخبار الامنية / مسلحون في السويداء يخلون مبنى فرقة للحزب بقوة السلاح

مسلحون في السويداء يخلون مبنى فرقة للحزب بقوة السلاح

أغلق شبان غرب السويداء مقر الفرقة الحزبية بقوة السلاح، واعتدى أحدهم لفظيا على عضو لمجلس الشعب أمس الخميس 29-11-2018.

وقال مصدر محلي من بلدة “عريقة” في ريف السويداء الغربي للسويداء 24، أنّ المدعو “مازن.ع” حضر إلى مقر الفرقة الحزبية في البلدة الذي تتخذه الجمعية الفلاحية مركزاً لها ايضاً، للتسجيل على مخصصات مازوت توزع للمزارعين من الجمعية.

مردفاً أنّ محاسب الجمعيّة رفض التسجيل له على المخصصة بحكم أنّ هويته عسكرية ليرحل “مازن.ع” من الجمعية، ويخبر أخيه “مصطفى.ع” بما جرى.

وأكمل أنّ “مصطفى” توجّه إلى الجمعية مسلّحاً برفقة عدد من الشبان، حيث فرض على المجتمعين إخلاء مبنى الفرقة الحزبية واعتدى على محاسب الجمعية بالضرب.

مكملا أنّ “مصطفى” لم يكتف بذلك بل أطلق النار على المبنى مهدّداً بقتل أي شخص يقوم بفتح المبنى، بعد أن قام هو بإغلاقه ثم أحضر علبة “دهان” وقام بطمس عبارات لافتة مقر الفرقة الحزبية.

وأضاف أن عضو مجلس الشعب “موعد ناصر” مرّ في المكان صدفة، ليوقفه “مصطفى” ويتعرّض له بالشتم والتهديد، فيما أثارت الحادثة ردود فعل متباينة في البلدة عبر الغالبية فيهم عن استيائهم من تصرفات المسلحين الطائشة، فيما نفى مقرب من عضو مجلس الشعب “ناصر” حدوث جدال معه، واعتبر أن المعلومات غير دقيقة، رغم تأكيد عدة مصادر محلية تفاصيل الحادثة

وشهدت بلدة عريقة حوادث عديدة مشابهة، إذ حاصر مسلحون مخفر الشرطة في البلدة عدة مرات خلال العامين الفائتين على خلفية توقيف مطلوبين منهم بقضايا جنائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *