مشيخة الطائفة الدرزية في سوريا تدعو لوأد الفتنة في لبنان ؟!

أصدرت مشيخة عقل طائفة المسلمين الموحدين الدروز في سوريا بياناً يوم أمس الاثنين 3/12/2018 جراء التطورات الأخيرة في ناحية “الشوف” بدولة “لبنان”.

 

وأعرب البيان عن استنكار مشيخة عقل طائفة المسلمين الموحدين الدروز في سوريا، التطورات التي رافقت وأعقبت حادثة قرية الجاهلية في لبنان، ومقتل مرافق “وئام وهاب” المدعو “محمد أبو ذياب” برصاص وصفته بالغادر.

 

داعياً جميع القوى الوطنية والسياسية في الجمهورية اللبنانية إلى “التروّي والاصطفاف صفاً واحداً في وجه أي مشروع فتنوي ممكن أن ينعكس على كل المنطقة ويعيد إلى الذاكرة تاريخاً أسوداً من القرن الماضي جرّ الويلات على الجميع وقد تمّ تجاوزه بحكمة الوطنيين والعقلاء”.

 

وبيّن أنّ مشيخة العقل وعموم الطائفة في سوريا “تحترم وتُجل القضاء اللبناني المعروف بنزاهته واستقلاليته ولكنّهم يدينون محاولة البعض استغلال هذا القضاء الشريف وأجهزته وزجّه في تصفية الحسابات السياسية بين الخصوم أو الفرقاء والاعتداء على كرامة شخصية وطنية من طائفة الموحدين الدروز في المنطقة”.

 

مضيفاً أنّ مشيخة العقل “متيقّنة من أنّ حكمة وحزم رئيس جمهورية لبنان العماد “مشيل عون” كفيلة بوضع حد لهذه الفتنة وتمكين القضاء اللبناني النزيه من إعلاء كلمته والبت بنزاهته المعهودة في هذا النزاع الشخصي الصرف بعيداً عن محاولة تسيسه وتوريطه لا سمح اللّه في فتنه طائفية تعود بالوبال على الجميع”.

 

وقدّمت مشيخة العقل باسمها وباسم عموم أبناء الطائفة في سوريا خالص العزاء لفضيلة الشيخ “سليمان أبو ذياب” و”وئام وهاب” وآل “أبو ذياب” وعموم بلدة “الجاهليّة” بمقتل “محمد أبو ذياب”.

 

ووُسم البيان بختم كل من سماحة شيخي عقل طائفة المسلمين الموحدين الدروز “حمود الحناوي” و”يوسف جربوع”.

 

الجدير ذكره أنّ عناصر من قوى الأمن الداخلي اللبناني حاولوا دخول منزل رئيس “حزب التوحيد العربي” وئام وهاب، لتبليغه قراراً بالاحضار إثر دعوى قضائية ضده ليتطور الأمر إلى إطلاق نار بين العناصر وبين حراس قرب منزل “وهاب” راح ضحيته أحد مرافقة “وهاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *