الرئيسية / شكاوى / لجنة أمنية تجول على نقاط الفرقة 15 في #السويداء .. ما السبب ؟!

لجنة أمنية تجول على نقاط الفرقة 15 في #السويداء .. ما السبب ؟!

وصلت لجنة أمنية تفتيشية من الجهات المختصة، إلى الفرقة 15 التابعة للجيش السوري قبل يومين، لتفقد أوضاع الفرقة والبحث في شكاوى الضباط والمجندين.


وقالت مصادر من الفرقة 15 للسويداء 24، أن اللجنة الأمنية زارت نقاط متفرقة للفرقة، في عدة أماكن من محافظة السويداء، من ضمنها البادية، والتي يعاني فيها عناصر الجيش ظروف قاسية جراء عدم توفر مقومات الحياة فيها.
وأكد المصدر أن اللجنة الأمنية اطلعت على أوضاع الضباط والمجندين وسمعت شكاويهم، كما وزعت على البعض رقماً هاتفياً حصلت عليه السويداء 24، للتواصل معها في حال كان للعناصر شكاوى لم يجرؤوا على طرحها بشكل علني.
وحثّت اللجنة ضباط الفرقة على توفير حقوق جميع الأفراد، من كافة النواحي بما فيها الاطعام واللباس ومنع التجاوزات ومنح الاجازات بالشكل القانوني، وتقديم المكافأت لمستحقيها.
ووثقت السويداء 24 مطلع هذا الشهر شكاوى عديدة لعناصر من الفرقة 15، من ضمنها المحسوبيات في منح الإجازات ونقص في المخصصات الغذائية وارتفاع أسعار المواد التي تبيعها الندوة مقارنة بأسعار الأسواق.
شكاوى عديدة من المجندين وردت للسويداء 24 على محاسب الندوة المساعد “س،د،ح” متهمينه ببيعهم المواد الغذائية وبقية احتياجاتهم بأسعار أعلى من أسعار السوق، رغم أن تكلفتها أقل، وصلاحية مدتها محدودة وفق روايتهم.
وأوضح أحد المصادر أن الندوة الجوالة التي يشرف عليها المساعد تتنقل في مناطق انتشار الفرقة خصوصاً في بادية السويداء، إذ لا تتواجد أسواق قريبة مما يجبر المجندين على الشراء منه بأسعار غالية. 
وتحدث تاجر فضل عدم كشف اسمه للسويداء 24 على أن المساعد المسؤول عن الندوة يحقق أرباح كبيرة من خلال بيع المجندين بأسعار مرتفعة، خصوصاً أن المواد التي يبيعها يقوم بشراءها من بعض التجار بأسعار منخفضة قبل مدة قصيرة من نهاية صلاحيتها، ولا تكلفه حتى أجور نقل.
لكن مجندين أخرين من الفرقة ذاتها تواصلوا مع السويداء 24، وأكدوا أن التجاوزات الموجودة لديهم قد تكون في أي فرقة اخرى، معتبرين أن غالبية ضباط الفرقة معاملتهم جيدة، خصوصاً قائد الفرقة اللواء “علي أسعد” الذي وصفوه بأنه من أنجح الضباط وأكثرهم تعاملاً أخلاقياً ومهنياً مع عناصره.
وقالوا أن النقاط المتواجدين فيها تحصل على مخصصاتها بشكل كامل من الطعام وبقية الاحتياجات، موضحاً أحدهم أن النقص في حال وجوده لا يشمل الجميع، وطالب العناصر في حال قدموا شكاوى بتخصيصها وعدم شمل جميع مسؤولي الفرقة فيها !
ما رأيك ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *