التحالف الدولي يصطاد الداعشي “سالم البوري” بعد شائعة مقتله ؟!

قالت مصادر خاصة للسويداء 24 أن العنصر البارز في تنظيم داعش الإرهابي من عشائر بادية السويداء، المدعو “سالم البوري”، قتل في غارة جوية للتحالف الدولي شرق سوريا.


وأوضحت المصادر أن “البوري” قتل مع 5 عناصر أخرين من تنظيم داعش في محافظة دير الزور، إثر قصف من طائرات التحالف الدولي، قبل حوالي 4 أيام، وقد أكد مصدر محلي من درعا للسويداء 24 أن عائلة “البوري” المقيمة في درعا أقامت موقف عزاء له.
وكان “البوري” الملقب أبو علي، قد أشاع خبر مقتله عبر مقربين منه في شهر شباط 2017، وذلك بعد إصابته بجروح نتيجة استهداف عناصر “الجيش الحر” له في منطقة “حميمية” بالبادية السورية، ليتبين لاحقاً أنه نجى من الحادثة.
ويعتبر “سالم البوري” من عشائر بادية السويداء، وهو أحد أبرز المبايعين لتنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية، نهاية عام 2014، بعد أن سيطر الأخير على منطقة “بئر قصب” شمال شرق المحافظة.
كما يعتبر من أبرز مهربي السلاح والذخيرة لصالح تنظيم داعش، حيث يقول ناشطون أنه كان على صلة بالعديد من مهربي السلاح في السويداء، ويجري صفقات تهريب السلاح بالتعاون معهم.
وشارك “البوري” في عدة عمليات للتنظيم قبل عام 2017 على أطراف السويداء، من ضمنها اختطاف مدنيين من أبناء المحافظة، عبارة عن عائلتين من قرية غيضة حمايل في ريف السويداء الشرقي صيف عام 2016، حيث أطلق التنظيم سراح النساء منهم فقط بعد يومين، وأبقى على رجل وطفل لم يتبين مصيرهم حتى اليوم.
ما رأيك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *