الرئيسية / الاخبار الامنية / قوات شيخ الكرامة تنفي تسوية أوضاع عناصرها وتحذر ..

قوات شيخ الكرامة تنفي تسوية أوضاع عناصرها وتحذر ..

نفت قوات شيخ الكرامة في محافظة السويداء تسوية أوضاع عناصرها وانضمامهم لجهات وصفتها بالمشبوهة، موضحة أن الفصيل ليس إرهابياً ولن يدخل في سياق التسويات.


وحمل البيان 4 بنود، نفى في البند الأول انخراط الفصيل ضمن أي تسوية، وتحدث في البند الثاني عن معلومات مؤكدة لديهم عن نية المخابرات القيام باعتقالات وتصفيات، تمهيداً لنشر حواجز واعتقال المطلوبين للخدمة.
وذكّر البيان بمقولة الشيخ “وحيد البلعوس” قبيل اغتياله بأيام عام 2015 “أرواحنا وارواحكم بيد عزيز مقتدر فافعلوا ما شئتم”، معلناً رفع الجاهزية التامة لقوات شيخ الكرامة، لردع أي عمليات وصفها بالاستفزازية من محاولات سوق إجباري للخدمة أو اعتقالات تعسفية.
وأكد الفصيل في البند الرابع من البيان للعالم كله، أن أهالي محافظة السويداء لم يكونوا يوماً طالبي مناصب أو امتيازات سياسية، ولم يعتدوا على أي جهة، لكن كرامتهم هي أغلى ما يملكون، محذراً من محاولة المساس بكرامة المحافظة وما وصفها “مغبة التضييق على أبناء الجبل”.
وأضاف الفصيل “نحن لم ولن نمنع من يريد الالتحاق بالخدمة من تلقاء نفسه من الذهاب ولكن أي اعتقال بالقوة لزج الشبان في محرقة السياسة مرفوض ودونه دمائنا”، معتبراً أن الأرض السورية أصبحت مسرح للقوى الأجنبية وضحايا الحرب هم من السوريين فقط، مؤكداً أنهم خارج هذه الصراعات السياسية.
وتعتبر “قوات شيخ الكرامة” من الفصائل المحلية العسكرية في السويداء، ينتشر عناصرها في مناطق متفرقة من المحافظة، وهو تشكيل مناصر للشيخ “وحيد البلعوس” إلا أنه منفصل عن حركة “رجال الكرامة”.
وتسري في الآونة الأخيرة شائعات في محافظة السويداء عن نية الأجهزة الامنية اتخاذ إجراءات جديدة داخل المحافظة، وسط معلومات متضاربة عن أهدافها بين من يشيع أنها لضبط الوضع الأمني والقبض على جميع المطلوبين من ضمنهم المتخلفين عن الخدمة.
ما رأيك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *