دعوة من 42 قاضي في #السويداء ضد مواطن كشف فساد “مريب” ..!!

أصدرت الجهات الأمنية مذكرة توقيف لمواطن من السويداء، كشف فساد أجهزة أمنية وقضائية، بعد تبني عشرات القضاة دعوة ضده بتهمة “تشهير ونيل من هيبة الدولة”.


ونشر الناشط “معين حامد نصر” من السويداء على صفحته الشخصية في موقع “فيس بوك”، أنّ جهات أمنيّة لاحقت المواطن “يحيى أبو رايد” الذي كان أحد الحاضرين داخل اجتماع المركز الثقافي في مدينة السويداء قبل أسابيع، لمناقشة أوضاع المحافظة، مع المحافظ ومسؤولين من حزب البعث.
مبيّناً أنّ القضاء اتّهم “أبو رايد” بالتشهير والنيل من هيبة الدولة حسب تعبيره، بعد تحميله اللجنة الأمنية في الاجتماع المذكور، مسؤولية وواجب القيام بدورها ضد عمليات الخطف في السويداء، كاشفاً عن قيام أحد قادة اللجنة الأمنية سابقاً بالتحريض على الخطف، وتحدث عن فساد في القضاء.
وأردف أنّ قضية “أبو رايد” تبنّاها 42 قاضي مع الإصرار الحثيث من قبل الجهات الأمنية على إلقاء القبض عليه وتقديمه للقضاء!!
واستطرد “نصر” أنّ عصابات الخطف في السويداء لا تتجاوز 5 مجموعات، ولا يزيد عدد أفراد الواحدة منها عن 5 أفراد، قال أن غالبيتهم معروفين للجهات الأمنية.
مذكّراً أن هذا العدد أقل من عدد الأبنية الأمنية ومفارزها بكثير، وكذلك أقل من عدد القطع العسكرية، فتأتي حجّة الحكومة وفق وصفه بأن الأهالي تقوم بمحاصرة المباني الحكومية عند اعتقال شخص ما، علماً بأن الجهات الأمنية في السويداء لم تعتقل يوماً أحد أفراد عصابات الخطف.
وأشار أنّ ناشطين أَحْصُوا على مواقع التواصل الاجتماعي عدد الاسماء الوهمية على صفحات “فيس بوك” التي تطالب الأهالي المدنيين والمشايخ والوجهاء بقتل وملاحقة الخاطفين وهم 178 فيما أنشئت معظم هذه الحسابات حديثاً، في تحريض لقيام المجتمع بالدور المفترض للجهات الأمنية.
يذكر أن غالبية أهالي محافظة السويداء تترقب تطورات الأوضاع في المنطقة بعد اجتماعات تشاورية للهيئات الدينية والاجتماعية مع مكتب الأمن الوطني في دمشق، وسط معلومات متضاربة عن خطوات جديدة ستتخذها الأجهزة الأمنية في الأسابيع القادمة.

الصورة المرفقة للمواطن “يحيى ابو رايد” في اجتماع المركز الثقافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *