الرئيسية / توثيق المغيبين قسراً / شائعات كادت تؤدي لاقتتال داخلي في #السويداء ..!!

شائعات كادت تؤدي لاقتتال داخلي في #السويداء ..!!

قال مصدر مقرب من المواطن “محمد فيصل” للسويداء 24، أنه تبين توقيف “فيصل” رفقة المواطن “مأمون النبواني” على حاجز “المسمية” شمال السويداء أمس الاثنين 24-12-2018، بعد انتشار شائعات أنهما كانا مختطفين من عصابة في السويداء.


وأوضح المصدر أن الاتصال انقطع مع المواطنين “محمد فيصل” من بلدة شقا و”مأمون النبواني” من قلعة جندل، ظهيرة الأمس، وظن أقاربهما أنهما تعرضا للخطف على طريق مجادل عريقة في الريف الغربي.
مضيفاً أن الفصائل المحلية وعدة عائلات استنفرت بحثاً عنهما، وكادت الشائعات المتناقلة أن تؤدي لاقتتال داخلي بعد انتشار معلومات أنهما مختطفان في بلدة عريقة، رغم نفي أهالي البلدة وإعلان جاهزيتهم للبحث عنهما.
وأشار المصدر إلى أن معلومات مؤكدة وردتهم اليوم الثلاثاء تفيد بتوقيفهم من قبل المخابرات العسكرية على حاجز المسمية، أثناء محاولة “النبواني” نقل الأخر إلى لبنان عن طريق التهريب.
كذلك حاول أشخاص مجهولون عبر حسابات مزورة إثارة الفتنة بين أهالي جبل الشيخ من جهة، وفصائل السويداء من جهة أخرى، من خلال نشر أخبار كاذبة على أن “ليث البلعوس” ابن مؤسس حركة رجال الكرامة الشيخ الراحل “وحيد البلعوس”، هدد أهالي جبل الشيخ في حال قرروا القدوم إلى السويداء لتحرير ابنهم.
وأعلنت أكثر من 10 فصائل محلية توحدها اليوم في بلدة المزرعة أمام منزل الشيخ “وحيد البلعوس”، معلنين نيتهم منع أي اعتقالات تعسفية او سوق بالقوة للخدمة، واكد مراسلنا أن المجتمعين وعلى رأسهم “ليث البلعوس” لم يهددوا أي جهة اجتماعية من جبل الشيخ أو السويداء، بل أعلنوا استعدادهم لحماية جميع المكونات في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *