الرئيسية / الاخبار الامنية / قيادي من جوية #السويداء فر بحوزته عشرات الملايين .. ولكن ؟!

قيادي من جوية #السويداء فر بحوزته عشرات الملايين .. ولكن ؟!

اعتقلت المخابرات السورية قيادي سابق من المخابرات الجوية قسم السويداء وسط ظروف غامضة، بعد فراره إلى لبنان بحوزته عشرات الملايين


وقال مصدر خاص للسويداء 24 أن القيادي السابق في المخابرات الجوية المدعو “صادق العبدالله” اختفى قبل نحو أسبوعين، بعد حصوله على مبلغ يفوق 50 مليون ليرة جمعه من عدة أشخاص كان يزعم شراكتهم.
المصدر أكد أن “العبدالله” فر إلى لبنان، وكان ينوي المغادرة إلى أوروبا، بعد أن حصل على عشرات الملايين من تجار ومالك محطة وقود ورجال أعمال، فيما قدم العديد منهم دعاوى ضد “صادق” بتهمة النصب.
موضحاً أن المخابرات السورية قبضت على “العبدالله” في ظروف غامضة أمس الاثنين 31-12-2018، فيما أشارت مصادر محلية أنه حاول العودة إلى سوريا عن طريق التهريب وقبض عليه في الطريق.
ويعتبر “صادق العبدالله” من أبرز قادة مجموعات المخابرات الجوية في المحافظة، وكان على ارتباط مع مسؤولي مليشيات “إيرانية”، شكل قبل 6 سنوات مجموعة تابعة لقسم الجوية في السويداء يزيد عددها عن 100 عنصر جميعهم من أبناء المحافظة، وأرسلهم للقتال في محافظات مختلفة مقابل رواتب شهرية لا تتجاوز 50 ألف ليرة للعنصر.
وطالت “العبدالله” اتهامات عديدة خلال السنوات الماضية، بالمسؤولية عن عمليات تهريب أسلحة إلى مناطق سيطرة تنظيم داعش سابقا في البادية، فضلاً عن نصب مجموعته حواجز متفرقة لفرض الآتاوة على المهربين، والإشراف على قضايا فساد عديدة.
مصدر من المخابرات الجوية ادعى في تصريح للسويداء 24 أن القسم سحب أسلحة وبطاقات غالبية أفراد مجموعة “العبدالله” قبل حوالي أسبوعين من فراره إلى لبنان، دون أن يوضح أي تفاصيل إضافية أخرى.
يذكر أن غالبية أجهزة المخابرات في السويداء، اعتمدت على أشخاص مثيرين للجدل من ناحية سوابقهم الجنائية أو الأخلاقية في تشكيل مجموعات تابعة لهم، ضمن ما يعرف “العقود المدنية” وامتهنت الكثير من هذه المجموعات عمليات تهريب وسلب وخطف؛ ويتسائل أحد الناشطين هل بدأت المخابرات تتخلص منهم بعد انتهاء مهمتهم ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *