الرئيسية / الاخبار الامنية / داعش يستغل الكهوف للتواري فيها شرق #السويداء ..!!

داعش يستغل الكهوف للتواري فيها شرق #السويداء ..!!

تجدد نشاط تنظيم داعش الإرهابي في منطقة الصفا شرق السويداء خلال الأيام القليلة الماضية، بعد شهر ونصف من هدوء نسبي شهدته المنطقة عقب إعلان الجيش السوري السيطرة عليها.
مصدر محلي قال للسويداء 24 أن المجند في الجيش السوري “حسن سليمان علي” من محافظة طرطوس قضى في منطقة “تلول الصفا” شرق السويداء، أول أيام العام الجديد 2019 ، خلال مواجهات مع تنظيم داعش.
فيما ذكر مصدر عسكري للسويداء 24 أن نشاط التنظيم تجدد في الجرف الصخري الواقع جنوب منطقة الصفا، إذ شهدت المنطقة مواجهات بين الجيش السوري وخلايا للتنظيم، أثناء محاولة الجيش تمشيط المنطقة خلال الأيام الفائتة.
وأوضح أن 3 دواعش قتلوا الأسبوع الماضي بعد أن استهدفهم الجيش، فيما قضى عنصر من الجيش قبل أربعة أيام خلال اشتباك مع أحد خلايا التنظيم، مضيفاً أن عناصر من التنظيم يستغلون التضاريس القاسية وانتشار الكهوف للاختباء فيها.
واعتبر المصدر أن تواجد خلايا للتنظيم في هذه المساحات الشاسعة أمر طبيعياً، في ظل انحسار تواجد التنظيم المتطرف داخل البادية السورية، وقد تحاول هذه الخلايا تنفيذ عمليات محدودة بين الحين والأخر، لكنها باتت غير قادرة على تنفيذ هجمات واسعة على غرار هجمات 25 تموز، وفق روايته.
منطقة “الصفا” شرق السويداء شهدت مواجهات عنيفة بين الجيش السوري من طرف وتنظيم داعش الإرهابي من طرف أخر، خلال حوالي 115 يوم مما أدى لخسائر بشرية فادحة في صفوف الطرفين، وتوقفت المواجهات بإعلان الجيش السوري السيطرة على المنطقة منتصف شهر تشرين الثاني.
يذكر أن الفصائل المحلية المرابطة في ريف السويداء الشرقي على تخوم البادية، ترصد بشكل متكرر تحركات مشبوهة يُعتقد أنها لخلايا التنظيم، وتتعامل معها بالوسائط النارية المناسبة، وسط حالة استنفار دائمة تعيشها المنطقة منذ هجمات تموز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *