الرئيسية / شكاوى / قرار لوزارة التربية يخفف معاناة معلّمين من #السويداء ويتجاهل آخرين!!

قرار لوزارة التربية يخفف معاناة معلّمين من #السويداء ويتجاهل آخرين!!

أعلنت وزارة التربية السورية تعيين مركز عمل شريحة من المدرسين والمدرسات في محافظاتهم ضمن شروط محددة.


وعمّمت الوزارة قراراً على المديريات والمؤسسات التابعة لها، الاثنين 7-1-2019 يقضي بتحديد مركز العمل لعدد من العاملات والعاملين في الوزارة والذين استوفوا الشروط المعلنة في القرار.
وخصّ القرار المعلمات والمعلّمين في محافظة السويداء بعدّة بنود كان أهمّها تحديد مركز عمل المتقدمين لصالح محافظة “السويداء” بمسابقة الفئة الأولى “الدفعة الأخيرة ” والذين تم تعيينهم في محافظة “درعا”، في ريف محافظة السويداء حصراً.
كما أشار القرار لتحديد مركز عمل المعلّمين في محافظة السويداء واللاذقية وطرطوس أصولاً في أية محافظة أخرى وذلك بعد موافقة مدير التربية فيها على أن يكون من الفائض وفق الاختصاص.
هذا وأكّد قرار الوزارة تحديد مكان عمل المتزوجات بناء على مكان إقامة الزوج وعمله وكذلك الحالات الانسانية من وفاة الزوج والطلاق وتقاعد الزوج أو تسريحه وكذلك االزوج المفقود أو المخطوف.
شاملاً أيضاً العاملين الذين لديهم أوضاع صحية تستدعي الرعاية الصحية من قبل ذويهم، وذوو العسكريين في الجيش السوري وقوى الأمن الداخلي المنقولين بين محافظات القطر وكذلك ذوو الشهداء وذوو المصابين بحالة العجز التام.
وأشار إلى تحديد مركز عمل المتقدمين لصالح محافظة ريف دمشق بمسابقة الفئة الأولى “الدفعة الأخيرة” الذين تم تعيينهم في محافظة السويداء، في ريف محافظة ريف دمشق.
إلّا أنّ القرار تجاهل 40 معلّمة من محافظة السويداء اللاتي تقدّمن إلى مسابقة لانتقاء معلم صف في مدارس مديرية تربية محافظة “ريف دمشق” 22/11/2016 وبعد نجاحهم بالمسابقة قاموا بالتوقيع على عقد لمدة 5 سنوات للعمل لصالح ريف دمشق ثم طالبن بتحديد مركز عملهن في السويداء نتيجة الأعباء المادية التي ترتبت عليهم إضافة إلى الأوضاع الأمنية التي كانت سائدة حينها.
حيث لم يطالبن بتجاوز القانون بل يلتمسن العمل بروح القانون وتطبيقه بما يتوافق مع مجريات الحياة الواقعية، وذلك أسوةً بمعلمات “اللاذقية” من نفس المسابقة المعلن عنها بتاريخ 22/11/2016 واللاتي تقدموا لصالح محافظة ريف حلب وتم تحديد مركز عمل معلّمات اللاذقيه بمساعدة عضو مجلس الشعب “د.سمير الخطيب” وقد ذَكر ذلك على صفحته الرسمية.
مع العلم أنّ القرار سيشمل حالات خاصة من المعلمات كالمتزوجات مثلاً ولكنّ مع تحديد مركز عمل المتقدمين لصالح محافظة ريف دمشق بمحافظتهم ألا يجدر بوزارة التربية إعادة معلّمات السويداء لمحافظتهم كنتيجة لتوفّر البديل في أماكن عملهم الحالية!!
الجدير ذكره أن العشرات من المدرسات اعترضن على تعيينهم خارج المحافظة ومطالبين بنقلهم إلى السويداء مبررين ذلك بأن تكلفة “أجرة الطريق والمسكن إضافة إلى الطعام والشراب” سيزيد عن الراتب الذي يتقاضونه بكثير..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *