الرئيسية / الاخبار الامنية / ملف السويداء على طاولة العاصمة من جديد .. ولكن ؟!

ملف السويداء على طاولة العاصمة من جديد .. ولكن ؟!

وجه فرع حزب البعث في السويداء دعوات لعشرات الأشخاص لحضور لقاء في دمشق، مع الأمين القطري المساعد “هلال هلال” بغرض مناقشة الوضع الأمني في المحافظة غداً الخميس 10/1/2019.

وقال مصدر خاص للسويداء 24، أن الاجتماع سيناقش قضية المتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية، بالإضافة إلى مسائل أمنية أخرى تتعلق بالمطلوبين بجرائم جنائية والمسؤولين عن حالة الفلتان الأمني.

مضيفاً أن الدعوات شملت بعثيين، ومستقلين، وممثلي فعاليات اجتماعية ومدنية ودينية وحزبية من محافظة السويداء، إذ يتراوح عدد المدعوين لحضور الاجتماع بين 80 و120 شخص.

مصدر مطلع أشار للسويداء 24 أن اللقاء المزمع عقده غداً، تهدف من خلاله السلطة إلى منح غطاء شعبي اجتماعي “إعلامياً”، لنشر حواجز أمنية وعسكرية داخل المحافظة، والقبض المطلوبين بكافة القضايا.

مشيراً إلى أن القرار بذلك قد اتخذ، وبقي إكسابه الشرعية الاجتماعية عبر عقد هذا التشاور الذي وصفه “بالوهمي” ليظهر للعلن، أن القرار تم اتخاذه عبر حوار مع ممثلين وقيادات في السويداء وهم من طلبوا من القيادة اتخاذ هذه الإجراءات.

لكن بالمقابل ذكر أحد مسؤولي المحافظة للسويداء 24، أن الحكومة السورية تسعى لتطبيق القانون في المحافظة، وإحلال الأمن، والحفاظ على السلم الأهلي بالدرجة الأولى حسب وصفه، دون كشف أي تفاصيل عن الخطوات التي ستتخذها.

وكان مكتب الأمن الوطني الذي يعد أعلى السلطات الأمنية في سوريا عقد اجتماعات تشاورية منفصلة مع وجهاء ورجال دين من المحافظة خلال كانون الأول 2019، وبحثوا أوضاع المحافظة الأمنية.

يذكر أن عشرات الفصائل المحلية في توحدت خلال الأسابيع الفائتة وحذرت من أي اعتقالات تعسفية أو سوق اجباري للخدمة في السويداء، فيما يصف أحد الناشطين قضية التخلف بالظاهرة العامة التي يجب اتخاذ حلول اقتصادية وسياسية لها بالدرجة الأولى لضمان استقرار المحافظة.

ما رأيك ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *