الرئيسية / الاخبار الامنية / رسالة مواطن من السويداء إلى ضابط “فاسد” .. ما القصة ؟؟!!

رسالة مواطن من السويداء إلى ضابط “فاسد” .. ما القصة ؟؟!!

استولت دورية تعبئة في دمشق، على سيارة استأجرها مواطن من السويداء لتأمين لقمة عيش أطفاله، وأعادتها بعد تدخل فصيل محلي، عقب إهانات وشتائم تعرض لها المواطن.

وكتب المواطن “حسام أيوب” على صفحته في “فيس بوك”، أنه يملك بقالية لبيع الخضار بشكل نظامي في بلدته قنوات، واستأجر سيارة نقل يوم الأحد 13-1-2019، قاصداً سوق الهال في العاصمة دمشق لشراء الخضروات.

وأشار المواطن أن لديه 3 أطفال، وعمله في بيع الخضار هو مصدر رزقه الوحيد، موضحاً أن دورية تابعة لإدارة التسليح في دمشق اعترضته واستولت على السيارة التي يقودها تحت مسمى “التعبئة”، وادعى عناصر الدورية أنهم يحتاجون السيارة لمدة ساعة واحدة.

وأكمل “أيوب” أنه توجه مع الدورية إلى مقر “إدارة التسليح”، وعند وصوله قال له أحد العناصر “يلا الله معكن حبيبي بعد 15 يوم راجعونا”، وجرت مشادة كلامية بينه وبين العناصر، مضيفاً “لا نملك الا الكلام الطيب ولكنهم انهالوا علينا بالشتائم وعلى اهل الجبل والمحافظة”.

وأردف “المشكلة ياسادة اننا من الموالين للنظام وبشدة، ولكن التصرف كان سيئاً جداً، حيث أن السيارة ايجار، وانا لم اقصد السوق بسبب السياحة، قصدته بسبب جمع قوتي وقوت عيالي، ووقفت حائرا ماذا عساي أن افعل، صاحب السيارة نزل معي على ثقة وانا لا املك سوى نقود الحمولة التي سأحضرها”.

مؤكداً أن احد العناصر اقترح عليه دفع رشوة 50 ألف ليرة مقابل إعادة السيارة، ولكنه لا يملك إلا قوت يومه ويعاني من قلة المحروقات بشكل عام، “يعني اذا اشتغلنا منعيش ما اشتغلنا منموت من الجوع والبرد”.

مضيفاً “ولكني في هذه اللحظات شعرت بان الدنيا كلها قد قفلت ابوابها في وجهي، وقمت بالمحاولة مرارا وتكرارا وشرح حالتي للضابط، ولكنه كان في كل مررة يزداد لؤما وينعتني بابشع العبارات، قلت له لماذا تفعلون هذا اليس لديكم سيارات، قال ((مو شغلك الله معك انقلع)) هنا قمت بالاتصال بضابط برتبة عالية ولكنه قال لااستطيع فعل شيء”.

واستطرد “أيوب” أنه اتصل بعد فقدانه الأمل بقائد فصيل “قوات الفهد” في ببدة قنوات، وأبلغه بالحادثة، موضحاً أن قائد الفصيل لم يتوانى عن مساعدته، وأجرى اتصالات وضغط من أجل السيارة، و”فعلا لم يخيب ظني في تمام الساعة العاشرة ليلا ارجعوا لنا السيارة”.

ووجه المواطن رسالة إلى الضابط المسؤول عن دورية التعبئة “ياسيادة الضابط (بسام سليمان) باسمك الكبير قمت بالشتم والاهانة لنا ولاهالي الجبل، خذها عندك واحدة، نحن ارجعنا سيارتنا ((بكيفك بغصب عنك رجعناها))ولكن امثالك لا يمثلون الا انفسهم”.

وأضاف في رسالته “لتعلم انت وامثالك بانكم لستم الا حثالة تستغلون السلطة لمصالحكم الشخصية لان السيارات التي تاخذونها تعبئة كما تتدعون تقومون بتأجيرها في السوق وتستفيدون من ايجارها، وبذالك تعكسون اسوء انواع ممارسة السلطة على شعب وقف بقلبه ودعائه وصبره ودعمه لتبقى هذه البلد شامخة، وسيأتي عليك يوم تتذكر فيه ماصنعت يداك”.

وختم المواطن “واخيرا ياسادة كتبت مشكلتي هنا لكي يراها كل البشر، ولنكشف الغطاء عن هكذا ضباط، ارجو الا يتوانى احد عن السكوت عن حقه، ودمتم بخير، وكل الشكر الجزيل لقائد بيرق قوات الفهد، على موقفه المشررف، (((لك بصراحة ابوفهد والله نحنا مش عارفين قيمتكم )))”.

ما رأيك؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *