الرئيسية / توثيق المغيبين قسراً / 315 حالة خطف واعتقال في السويداء خلال 2018

315 حالة خطف واعتقال في السويداء خلال 2018

رصدت السويداء 24 في عام 2018 الفائت 315 حالة خطف وإخفاء قسري، طالت مواطنين في محافظة السويداء من قبل أطراف مختلفة.

ووثقت السويداء 24 مسؤولية عصابات مجهولة الهوية في محافظتي درعا والسويداء عن خطف 127 مواطن في السويداء، وأطلقت سراح غالبيتهم بعد دفع ذويهم مبالغ مالية طائلة، ولا يزال مصير 6 مخطوفين منهم مجهولاً.

فيما كانت الفصائل المحلية في السويداء مسؤولة عن 102 حالة خطف، غالبيتهم من مواطني العشائر وبينهم أطفال ونساء، جرى اختطافهم بعد هجوم تنظيم داعش على السويداء منتصف عام 2018، وأفرجت الفصائل عن غالبية المختطفين لديها خلال العام ذاته، فيما كانت مسؤولة عن إعدام مخطوفين اثنين منهم.

ووثقت السويداء 24 مسؤولية الجهات الأمنية السورية عن 46 حالة اعتقال تعسفي في 2018، طالت مواطنين من أبناء المحافظة داخل السويداء وخارجها، بين معتقلين على خلفية تقارير أمنية أو رأي سياسي، ومعتقلين تم سوقهم جبراً للخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

أما تنظيم داعش الإرهابي كان مسؤولاً عن 39 حالة خطف في محافظة السويداء خلال العام الماضي، من ضمنهم 29 بين طفل وإمرأة، اختطفهم التنظيم المتطرف من قرية “الشبكي” خلال الهجوم في شهر تموز 2018 على محافظة السويداء، وتم تحرير 23 منهم.

وتؤكد المعلومات التي وثقتها السويداء 24 إقدام التنظيم على إعدام 3 مختطفين من قرية “الشبكي” بعد تعثر مفاوضات إطلاق سراحهم، فيما توفيت سيدة جراء الظروف الصحية السيئة، وارتقى طفلين خلال قيام الجيش السوري بتحرير المختطفين من أيادي التنظيم.

كما أعدم التنظيم شابين اثنين من قرية “طربا” شرق السويداء، بعد أن خطفهم في شهر أذار 2018 مع شخص ثالث أطلق سراحه، وأعدم 3 شبان نازحين في الفترة ذاتها بتهمة الانتساب لفصائل المعارضة المسلحة.

ووثقت السويداء 24 حالة اعتقال تعسفي واحدة قام بها عناصر حرس الحدود التابعين للجيش الأردني جنوب محافظة السويداء، عندما اعتقلوا مواطن سوري من قرية “خربة عواد” من الأراضي السورية، واطلقوا سراحه بعد يومين من اعتقاله.

يذكر أن السويداء 24 رصدت في عام 2017، 461 حالة خطف وإخفاء قسري، كانت الفصائل المحلية مسؤولة عن 170 حالة منها، وعصابات الخطف مسؤولة عن 107 حالات، مقابل 83 حالة اعتقال من الجهات الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *