“وسيم الأسد”: أما السكوت على الأزمة الاقتصادية .. أو يهتك المسلحون أعراضكم .!!

هاجم المدعو “وسيم بديع الأسد”، أحد أقارب الرئيس السوري، منتقدي عجز الحكومة عن تأمين مستلزمات المعيشة، وذلك بعد نحو شهر من حالة الغليان الشعبي بسبب سوء الأوضاع المعيشية.


ونشر “وسيم الأسد” فيديو على حسابه الشخصي في “فيسبوك” قال فيه: “كل يوم عم نشوف ناس تسب الحكومة وتحملها مشكلة الغاز والكهربا…بس الجاهل الأعمى ما بيعرف أنو أمريكا غرقتلنا باخرة محملة بالغاز…هلق في مؤامرة جديدة ضدنا اقتصادياً”.
ووصف “الأسد” منتقدي أداء الحكومة بأوصاف مخلة بالآداب، وبعبارات بذيئة، وصلت لدرجة تخيير الناس بين السكوت على الأزمة الحاصلة في المواد الأساسية، أو دخول من وصفهم المسلحين عليهم وهتك أعراضهم.
الفيديو أثار استياء واسع في الشارع السوري، من العبارات السوقية والمهينة التي أطلقها “الأسد” على المواطنين المطالبين بأدنى حقوقهم، وكأنه يعتبر البلد “مزرعة” له ولأقاربه، في ترسيخ لعقلية المتنفذين بالسلطة.
وكان رئيس البرلمان السوري “حموده الصباغ” أرجع سبب حالة الغليان الشعبي في سوريا على الأوضاع المعيشية والإقتصادية المتردية، إلى الحملات الإلكترونية على “الفيسبوك” ومواقع التواصل الاجتماعي.
وتصاعدت خلال الاسابيع الفائتة أصوات مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية في مناطق سيطرة الحكومة السورية من شريحة واسعة من السوريين والفنانين المحسوبين على الموالاة.
ما رأيك ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.