الرئيسية / رصد العنف / في #طرطوس .. طالب يهاجم مدرسته رفقة والده بالأسلحة ؟!!

في #طرطوس .. طالب يهاجم مدرسته رفقة والده بالأسلحة ؟!!

أقدم شاب ووالده بحوزتهم أسلحة بيضاء وحربية بالهجوم على مدرسة في ريف محافظة طرطوس، والاعتداء على مدرسين فيها وإثارة الذعر بين الطلاب، فضلاً عن إطلاق النار على الجهات المختصة عند ملاحقتهم !

وقالت مصادر محلية وإعلامية في طرطوس، أن مدير ثانوية “سرستان” ومدرس لغة عربية في منطقة “صافيتا ، أصيبوا بجروح بالغة إثر الاعتداء عليهم في حرم المدرسة من طالب ووالده، على خلفية فصل الطالب لسوء سلوكه.

الروايات تضاربت حول استخدام والد الطالب قنبلة يدوية في حرم المدرسة، بين مصادر أكدت أنه رمى قنبلة في باحة المدرسة بعد أن أبرح ابنه المدير والمدرس ضرباً بالعصا، وأخرى نفت استخدام القنبلة، لكن الروايات اتفقت على أن إطلاق نار حصل من الطالب ووالده على الجهات المختصة عند محاولة تقصيهم.

فيما أكد مدير تربية طرطوس “محمد علي شحود” في حديث لإذاعة “شام إف إم”، “أن حالة المدرسيين المصابين مستقرة حتى الآن، موضحاً أن الشاب الذي قام بهذا الهجوم كان طالباً في المدرسة وفصل في العام الماضي بسبب سلوكه السيء”.

شحود نفى استخدام الطالب ووالده للأسلحة الحربية داخل المدرسة لكنه أشار أنه “بعد وقوع الحادثة حاولت الجهات المختصة الاستقصاء عن هؤلاء المعتدين حيث حصل اطلاق نار عندما حاولت الجهات المختصة الوصول إلى المعتدين الذي قيل أنهم يحملون السلاح في السيارة، ولكن ليس لدينا الأدلة الدقيقة حتى الآن”.

كذلك ذكرت مصادر إعلامية اليوم الأربعاء 13-2-2019، إقدام شابين على دخول حرم مدرسة جلال خدام في محافظة طرطوس بمنطقة بانياس بطريقة غير مشروعة ، والاعتداء على طالب من طلاب المدرسة لأسباب خاصة، وضرب مشرف الأنشطة بعد أن حاول حل الخلاف بينهم، لينقل على إثر ذلك إلى مشفى بانياس.

الجدير ذكره أن ظاهرة الفلتان الأمني منتشرة بشكل واسع في كافة المحافظات السورية الخاضعة لسيطرة الحكومة أو الخارجة عن سيطرتها، ولا يقتصر الأمر على محافظة محددة، ما يدفع ناشطون للتساؤل “لماذا تحاول بعض وسائل الإعلام شيطنة السويداء على خلفية الفلتان الأمني فيها، رغم أنها تسجل أقل معدلات في الجرائم سنوياً مقارنة ببقية المحافظات” ؟؟!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *