وزارة الكهرباء تحمل المواطنين مسؤولية في أزمة الكهرباء..!

شكرت وزارة الكهرباء المواطنين لتحملهم ظروف التقنين الكهربائي ثم حملتهم بعض من المسؤلية في أزمة الكهرباء وذلك في بيان صادر عنها ظهيرة اليوم الخميس 21/2/2019.


وقالت الوزارة أنها تقدر معاناة المواطنين بسبب زيادة ساعات التقنين في الأسابيع الأخيرة مرجعة السبب إلى عوامل عديدة أهمها زيادة حدة الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب الجائرة المفروضة على الشعب السوري عامة وعلى قطاع الطاقة خاصة.
مضيفة إلى أن ذلك أدى الى توقف واردات مادة الفيول المخصص لتوليد الكهرباء، بالإضافة الى انخفاض درجات الحرارة بما يعادل من 5 الى 7 درجات عن معدلاتها مقارنة بالأعوام الخمسة السابقة.
ولم ينجو المواطن من تحميله أحد أسباب أزمة الكهرباء فاردفت الوزارة أن لجوء معظم المواطنين لاستخدام الكهرباء في مناح عدة من الحياة أدى لزيادة الاستهلاك بنسبة اكثر من 90 %..!.
ويكمل البيان الخطابي “وتهيب وزارة الكهرباء بالأخوة المواطنين تقدير الظروف العامة التي تمر بها البلاد عامة وقطاع الطاقة خصوصا وتؤكد أن برامج التقنين توضع وفق الكميات المتاحة من هذه المواد، وفي نفس الوقت فإن الجهات المعنية في الحكومة تعمل على اتخاذ اجراءات وخطوات استثنائية لمجابهة مشكلة التوريدات النفطية”
مشيرة إلى أن الوزارة تضع دائما مخزونا استراتيجيا لمثل هذه الحالات لكن تبقى مدة قدرة هذا المخزون على الدعم مرتبطة بكمية الاستهلاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.