الرئيسية / منوعات / الرئاسة الروحية للطائفة في #السويداء تفنّد بالوثائق توزيع تبرعات وصلتها .!!

الرئاسة الروحية للطائفة في #السويداء تفنّد بالوثائق توزيع تبرعات وصلتها .!!

فندت الرئاسة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين في محافظة السويداء، توزيعها لتبرعات وصلتها من لبنان، إلى ضحايا معركة 25 تموز، بشكل شفاف وواضح من خلال إعلان كامل تفاصيل توزيع التبرعات.

ونشرت لجنة مكلفة من الرئاسة الروحية للطائفة، تفاصيل توزيع الأموال التي وصلت إلى السويداء قبل شهرين ونيّف من قبل سماحة شيخ عقل الطائفة قي لبنان “نعيم حسن”، حيث خصصها المتبرعون إلى أسر ضحايا هجوم داعش على السويداء في 25 تموز 2018، من الشهداء والجرحى.

وأوضحت اللجنة المؤلفة من 6 رجال دين التي شكلها رئيس الهيئة الروحية للطائفة سماحة الشيخ “حكمت الهجري”، أن المبلغ الذي استلمته وقدره 174324 دولار أمريكي بتاريخ 13-1-2019، تم توزيعه على مستحقيه حسب توجيهات الرئاسة الروحية.

لافتة لتخصيص مبلغ قدره 450 دولار لكل أسرة شهيد سلمت باليد إلى ذويه حسب الأحقية الشرعية (١- الزوجة أم أطفالها إن وجدت، ٢- أولاده، ٣- والدته او والده)، موضحة أن عدد اسماء الشهداء الموثقين بالمعركة 251 شخص، تم توزيع مبلغ 112950 دولار على أسرهم بالتساوي.

وأضافت اللجنة أن عدد الجرحى الموثقين من المعركة 215 شخص، وتم توزيع مبلغ 270 دولار على كل جريح بعد استيفاء البيانات اللازمة، وبالتالي حصل الجرحى على مبلغ 58050، وبقي من التبرعات مبلغ 3324 دولار، تم تسليمه إلى لجنتي الشريحي والشبكي، لتوزيعهم بالتساوي على أهالي القريتين.

اللجنة أرفقت صوراً لبيانات 466 شخص من الشهداء والجرحى، وأوضحت انهم ينحدرون من اكثر من 72 بلدة في محافظة السويداء، مؤكدة على توزيعها المبلغ بشكل كامل لمستحقيه، وشكرت كل من ساهم في تقديم المساعدة سواء كانت مادية أو معنوية.

يذكر أن تبرعات كبيرة أرسلها مغتربون من أبناء المحافظة من دول العالم المختلفة، فضلاً عن التبرعات التي وصلت من أبناء الطائفة في لبنان وفلسطين والمغتربين منهم، وخصصت لضحايا معركة 25 تموز، كذلك لم تنقطع التبرعات منذ سنوات، فيما تعاملت بعض الهيئات بطريقة شفافة في توزيعها، وتكتمت جهات أخرى عن مصير التبرعات التي وصلتها، حسب آراء شريحة واسعة من أبناء المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *