الرئيسية / توثيق المغيبين قسراً / عصابة مسلحة تستبيح أمن مدينة #السويداء .. وعائلاتها بموقف المتفرج ؟؟!!

عصابة مسلحة تستبيح أمن مدينة #السويداء .. وعائلاتها بموقف المتفرج ؟؟!!

استباحت عصابة مسلحة أمن مدينة السويداء، ونصبت حاجزاً في مدخلها الشمالي اليوم الجمعة 12-4-2019، حيث أقدمت على خطف 6 مدنيين، أمام أعين المارة.


وقالت مصادر محلية للسويداء 24، أن مجموعة مسلحين عرف منهم المجرمين “فداء العنداري” و”أيسر الأباظة” و”محمد الحسين” وأخرين كانوا ملثمين، نصبوا حاجزاً عند دوار العنقود في مدخل المدينة بذريعة اختطاف مواطن من السويداء في درعا.
وأوضحت المصادر أن المسلحين اختطفوا 6 مواطنين واحتجزوا سيارتين، وعُرف من المُختطفين 4 تجار دمشقيين هم “خالد القاضي” و”محمود القاضي” و”محمد نقرش” و”علي نقرش” إذ قيل أنهم كانوا قادمين لشراء كميات تفاح من مزارعي المحافظة، الذين يعانون من صعوبة تصريف محاصيله.
وأكد المصدر أن أفراد العصابة المذكورة باتوا يتحركون بأريحية في شوارع السويداء، ويمارسون جرائمهم أمام أعين أهالي المدينة دون ان يعترضهم أحد، في ظل حصولهم على غطاء من بعض المجموعات في المدينة من بينهم فصيل يسمى “عز الجبل” ورغم أنه ينفي علاقته فيهم، إلا أنهم يظهرون مع الفصيل بشكل متكرر !!!
وكان مواطن أخر يدعى “أحمد العثمان’ قد تعرض للخطف أمس الخميس 12-4-2019 على يد عصابة مجهولة الهوية يستقل أفرادها سيارة “تيوتا بيك أب” بيضاء اللون، حيث اختطف غرب المدينة وفق مصادر محلية دون تبيان مصيره.
يذكر أن أفراد العصابات المذكورين طردوا من قراهم في وقت سابق، وانتقلوا إلى مدينة السويداء ليمارسوا انتهاكاتهم فيها ويستبيحوا أمنها، فهل تقف عائلات المدينة مكتوفة الأيدي أمام جرائمهم التي تضر المحافظة بشكل عام وتسيء لسمعتها وتسبب ضرراً لاقتصادها .. يتسائل ناشطون ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *