الرئيسية / الاخبار الامنية / ما موقف أكبر فصائل السويداء من التداعيات الأخيرة ..!

ما موقف أكبر فصائل السويداء من التداعيات الأخيرة ..!

نفى مصدر مسؤول في حركة رجال الكرامة بالسويداء، أن تكون الحركة طرفاً في الخلافات الراهنة داخل المحافظة، محذراً من مخاطر الاقتتال الداخلي على استقرار الجبل.

وصرح مصدر من الجناح الإعلامي في حركة رجال الكرامة للسويداء 24، أن الحركة ليست طرفاً في التداعيات الأخيرة، مشيراً إلى سعي “أقلام مأجورة” لزج اسم الحركة بالخلافات التي وصفها بالعبثية بين أبناء المحافظة.

وأكد المصدر أن رجال الكرامة لن توفر أي جهد لنزع فتيل التوتر بين الفصائل المتناحرة، وتبذل قيادتها مساعٍ حثيثة لدرء الفتنة في المحافظة وترسيخ الاستقرار فيها، مع التمسك بمحاسبة المسيئين، إذ ذكّر بطرد الحركة عدة أشخاص من صفوفها، بسبب تورطهم بأعمال خارجة عن القانون وبعيدة عن أعراف وتقاليد المجتمع.

مضيفاً “الحركة تدعم أي خطوة بالاتجاه الصحيح يتخذها الشرفاء في المحافظة ويجتمع عليها أبناؤها لمحاسبة المسيئين، ولن تنجر للخلافات الداخلية الراهنة التي تحاول بعض الأطراف فيها تأجيج الأوضاع، وإظهار نفسها على أنها تكافح الفلتان الأمني، رغم أنها ضالعة فيه”.

وأوضح أن “المصدر الوحيد المخول بإصدار البيانات الرسمية عن الحركة، هي صفحة حركة رجال الكرامة على الفيس بوك، وأي بيان يصدر عن غير هذه الصفحة مزور ولا يمثل موقف رجال الكرامة”، كما نفى صدور بيان تناقلته بعض الصفحات يزعم أن الحركة تدخلت في الخلافات الراهنة.

وشهدت محافظة السويداء في الأيام الماضية خلافات بين فصائل محلية فجرتها اتهامات متبادلة بحادثة خطف، وتطورت لمواجهات مسلحة أسفرت عن مقتل شخصين، في ظل حالة متوترة بين أطراف الخلاف ومساعي حثيثة للتهدئة من الهيئات الدينية والاجتماعية في المحافظة.

يذكر أن “حركة رجال الكرامة” تعتبر من أبرز الفصائل المحلية في محافظة السويداء وأكثرها انتشاراً، وتعمل في تقسيم مجموعاتها بنظام “البيارق” التقليدي، بقيادة الشيخ “أبو حسن يحيى الحجار”، ولم يُسجل لها الدخول باقتتال داخلي حتى اليوم في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *