الرئيسية / التقارير اليومية / أبرز أحداث يوم أمس الخميس 18/4/2019

أبرز أحداث يوم أمس الخميس 18/4/2019

⭕ ذهب ليسترد ماله فلم يعد….اختفاء شاب من #السويداء..!!


اختفى المواطن “ملهم فوزي حاطوم” وسيارته نوع “فاو” بيضاء اللون بعد توجهه إلى بلدة “الشيخ مسكين” في محافظة “درعا” لتحصيل دين له هناك حيث انقطع الاتصال معه بعد وصوله إلى “بصرى” في ريف “درعا”.
⭕ بدافع المحبّة… مبادرة أهليّة في #السويداء..!!
بادر المجتمع المدني في قرية “سليم بتركيب لافتات مرورية على طريق #دمشق_السويداء تمهيداً لوضع المطبّات لاحقاً كما تمّ تنظيف الجزيرة الفاصلة بين جانبي الطريق المذكور وإزالة الأعشاب ليتم تجهيزها لزرع الورود والأشجار.
⭕ هل يتحمل الأهالي وحدهم مسؤولية انتشار القمامة ..!
طرحت محافظة السويداء سؤالاً على موقعها الرسمي “هل يكفي جهد البلدية مهما كان كبيراً أمام هذا المشهد ؟؟؟؟؟؟” مرفقة تساؤلها بصورة لقمامة بجانب أحد سدود المحافظة.
فردّ ناشطون بتساؤلهم “أين جهد البلديات من أكوام النفايات على طرقات المدينة؟ وأين الرقابة من التقصير الواضح في معظم أرجاء المحافظة.”
⭕ 1000 ل.س ثمن لتر البنزين في #السويدا..!!
تجمع مئات المواطنين على محطات الوقود في السويداء بانتظار دورهم لتعبئة البنزين، في ظل انتشار المادة بالسوق السوداء وتجاوز سعر الليتر الواحد منها 1000 ليرة سورية.
⭕ #سوريا بقائمة الدول الأسوأ عالمياً في مستوى حرية الصحفيين..!!
احتلت “سوريا” مع 3 دول عربية مراتب متدنية جداً في مستوى الحرية والأمان التي يتمع بها الصحفيين حيث حصلت على درجات عالية جداً وضعتها بقائمة الدول الأسوأ عالمياً على هذا الصعيد وذلك في تقرير “صحفيون بلا حدود” الذي شمل180 دولة.
⭕”طلع لا حفيد غورو ولا بيعرفوا” من الفرنسي الذي زار #السويداء ؟!
كشف كاتب وباحث تاريخي سوري أن الكاتب الفرنسي جان لويس غورو الذي زار السويداء ومناطق سورية أخرى، واستضافته “الإخبارية السورية” باعتباره حفيد الجنرال غورو ليس حفيده فعلاً.
⭕فقرة لقطة يوم أمس الخميس العلم #الروسي يرفرف خلال إحياء ذكرى جلاء الاستعمار الفرنسي عن سوريا في إحدى المسيرات بالعاصمة دمشق، كما كان العلم الإيراني متواجدا بقوة خلال المسيرة، فيما يرفرف العلم التركي بشمال سوريا، والأعلام الأمريكية والبريطانية والفرنسية في شرق وشمال شرق سوريا، فضلاً عن علم الاحتلال الإسرائيلي الذي يرفرف في سماء الجولان المحتل منذ حوالي 52 عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *